"يونسكو" تصنّف موسيقى الغناوة المغربية تراثا ثقافيا

2019-12-14 | منذ 1 سنة

صنّفت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) الخميس 12 ديسمبر/كانون الأول الجاري، موسيقى الغناوة المغربية المغربية تراثا ثقافيا لاماديا للإنسانية.

 وأشار ملف الترشيح الذي قدّمه المغرب، في وقت سابق لمنظمة اليونسكو إلى أن الفرق الغناوية “في تزايد مطّرد” سواء في القرى أو كبريات مدن المغرب، بالإضافة إلى مهرجانات تقام طوال السنة “وتتيح للأجيال الشابة اكتشاف الكلمات والآلات المستعملة إضافة إلى الطقوس” المرتبطة بهذه الموسيقى.

وتمزج موسيقى الغناوة بين طقوس أفريقية وتقاليد صوفية إسلامية، وتعود أصولها إلى عبيد استقدموا من جنوب الصحراء، قبل أن تصبح جزءا من الثرات الفني الشعبي في المغرب.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي