السيناتور رومني: يجب أن نفرض عقوبات على تركيا فهي تعمل ضدنا

2019-12-12 | منذ 10 شهر

هاجم السيناتور الجمهوري، ميت رومني، النظام التركي بقيادة أوردوغان، ودعا إلى فرض عقوبات على تركيا رداً على سلوكها المدمر في المنطقة.

وقال في تغريدة له على حسابه في تويتر: "غزت تركيا سوريا، وهاجمت حلفاءنا الأكراد، وتختبر أنظمة الصواريخ الروسية - وهي أعمال في وجه مصالح الأمن القومي الأميركي. أحث زملائي على دعم العقوبات التي أقرتها لجنة الشؤون الخارجية لإثناء تركيا عن مسيرتها الحالية".

وصوتت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، الأربعاء، على فرض عقوبات على تركيا، وقال السيناتور الجمهوري جيمس ريتش إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أخذ تركيا في طريقٍ سيئ". وأضاف ريتش في تصريح لقناتي "العربية" و"الحدث" إن "القرارات التركية تحمل نتائج سيئة ومؤلمة لتركيا". وشدد على أن "تركيا تتجه في الاتجاه السيئ"، معتبراً أن تصويت اللجنة داخل مجلس الشيوخ الأميركي بإقرار العقوبات على أنقرة قد يجعل المسؤولين الأتراك يعيدون التفكير بخياراتهم.

وتابع: "إنها دولة ذات سيادة وبإمكان (المسؤولين الأتراك) فعل ما يرونه مناسباً، لكن كل قرار يتخذونه عليهم تحمل نتائجه.. وقرارات (أردوغان) الأخيرة تحمل نتائج سيئة ومؤلمة لتركيا". وأضاف: "لقد كانت تركيا حليفاً عظيماً لنا على مدى السنين، لكن الرئيس أردوغان أخذ البلاد في طريق سيئ، مفترقاً عن حلف الناتو ومقترباً من روسيا. إذا أراد فعل هذا هو حر، لكن هناك تبعات".

وأيدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي في وقت سابق من الأربعاء تشريعاً لفرض عقوبات على تركيا، رداً على هجومها في شمال سوريا خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وعلى امتلاكِها منظومة الدفاع الروسية "إس. 400".

ويهدف قرار المجلس لدفع الرئيس دونالد ترمب لاتخاذ موقف أكثر تشدداً تجاه أنقرة. وخلال الجلسة قال السيناتور جيم ريتش إنه "حان الوقت لكي يجتمع مجلس الشيوخ ويغتنم هذه الفرصة لتغيير سلوك تركيا". من جهته، توعّد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، في وقتٍ سابق بالرد على ما ستتخذه واشنطن من عقوبات.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي