"ديك تشيني" ينتقد تعهدات ترامب بسحب القوات الأمريكية من الشرق الوسط

2019-12-09 | منذ 9 شهر

حذر ديك تشيني، نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج دابليو بوش، الاثنين 9ديسمبر2019، من أن "الانسحاب الأمريكي من الشرق الأوسط" لن يفيد سوى إيران وروسيا، منتقدا بشكل غير مباشر تعهدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات من المنطقة.

وبينما شدد "تشيني"، خلال محاضرة ألقاها في "منتدى الاستراتيجية العربية"، في إمارة دبي الخليجية، أنه لم يعد يشغل منصبا في الإدارة الأمريكية، فإنه انتقد العديد من سياسات "ترامب"، ومنها قراره بـسحب القوات الأمريكية من سوريا بشكل مفاجئ.

ولم يذكر تشيني اسم دونالد ترامب خلال محاضرته إلا مرة واحدة، عندما امتدح قراره بانسحاب أمريكا من الصفقة النووية مع إيران في عام 2015.

وقال: "روسيا مستعدة دائما لملء الفراغ في السلطة، وهذا ما حدث عندما اجتاحت القوات الروسية شمال سوريا، بعد أن غادرتها الولايات المتحدة".

واعتبر أن وجود الجماعات المتطرفة في المنطقة، مثل تنظيم القاعدة وتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا وعدد من دول العالم)، يؤكد أن "السكون يمكن أن ينطوي على مخاطر أكبر من التحرك".

وتابع: "هناك بعض القوى الخبيثة التي تعمل في الشرق الأوسط الكبير، إن الانسحاب الأمريكي في الشرق الأوسط هو مجرد مصطلح آخر لترك كل القوة لهم".

وفيما يتعلق بإيران، فقد زعم ديك تشيني أن "نظام الملالي في طهران يرغب أكثر من أي شيء في الحصول على أسلحة نووية"، ومع ذلك، فإن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة تقول إن إيران أوقفت أي بحث منظم حول الأسلحة النووية في عام 2003، وتصر طهران على أن برنامجها يهدف إلى أغراض سلمية.

كما وصف تشيني "الناتو" بأنه "التحالف الأكثر روعة في التاريخ".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي