الرئيس اللبناني: الأوضاع المالية والاقتصادية ستكون في أولويات الحكومة الجديدة

2019-12-06 | منذ 10 شهر

 

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، الجمعة 6ديسمبر2019، أن الأوضاع المالية والاقتصادية ستكون في أولويات الحكومة الجديدة، مشدداً على أن تأليفها سيساعد على إطلاق المشاريع الإنمائية.

وقال عون، خلال استقباله وفدا من مؤسسات مالية واستثمارية بريطانية ومصرف "مورغان ستانلي" الأميركي، إن "معالجة الأوضاع الاقتصادية والمالية ستكون في أولويات الحكومة الجديدة فور تشكيلها"، مشيراً إلى أن "الحكومة السابقة أنجزت تصوراً اقتصادياً ضمن خطة نهوض بالاقتصاد اللبناني، وتحويله من اقتصاد ريعي إلى اقتصاد منتج".

وأضاف عون أن "عملية التنقيب عن النفط والغاز ستبدأ في شهر كانون الثاني/يناير المقبل، الأمر الذي سيضع لبنان عند بدء عمليات الاستخراج، ضمن الدول المنتجة للنفط والغاز".

وأشار عون إلى أنّ "الاستشارات النيابية الملزمة ستجري الاثنين المقبل، وتليها عملية تأليف الحكومة الجديدة، وهذا ما سوف يساعد أصدقاء لبنان على استكمال مسار مؤتمر "سيدر" (الذي عقد في باريس عام 2018 لدعم الاقتصاد اللبناني) وإطلاق المشاريع الإنمائية التي تقررت فيه".

وقبل ايام، وقال المدير الإقليمي للبنك الدولي ساروج كومار، إن عدد اللبنانيين الفقراء عام 2018 بلغ نحو الثلث، فيما كانت نسبة الفقراء تبلغ 27.4 % في 2011-2012، محذرا من أن الآتي يمكن أن يكون أسوأ إن لم تتم المعالجة فورا.

وكشف أن الفقر يمكن أن يرتفع إلى 50% إذا تفاقم الوضع الاقتصادي، وأن معدل البطالة المرتفع أصلا خصوصا بين الشباب، قد يرتفع أكثر في شكل حاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي