لافروف: التوسع المتهور "للناتو" مستمر والبنية التحتية العسكرية تتجه نحو الشرق الاوسط

2019-12-05 | منذ 1 سنة

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن زيادة ميزانية الناتو بشكل قياسي يشير إلى رغبة الحلف بالسيطرة ليس فقط في أوروبا ولكن أيضا في الشرق الأوسط.

وقال الوزير الروسي، للصحفيين عقب اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الخميس 5ديسمبر2019: "التوسع المتهور للناتو مستمر، البنية التحتية العسكرية تتجه بسرعة نحو الشرق، على مقربة من الحدود الروسية، هناك تصاعد مستمر للتوتر، اتهامات مستمرة للنوايا العدوانية لبلدنا. وكل هذا على خلفية أنه في القمة التي انتهت في لندن، تم اتخاذ قرارات بشأن زيادة قياسية في الميزانيات العسكرية لدول الناتو".

وأضاف لافروف "هذا على الرغم من حقيقة أن الميزانيات الحالية عشر مرات، أي أكثر من عشرة أضعاف الميزانية العسكرية لروسيا. تتحدث الحقائق المتوفرة عن وضع بسيط ومفهوم للجميع فالناتو يريد السيطرة على أوروبا، المحيط الأطلسي، وإذا أخذنا سلوك الناتو في مناطق أخرى من العالم، لا سيما في الشرق الأوسط، ثم في الشرق الأوسط أيضا".

وختم لا فروف قائلا: "لدينا إجابة على كل التهديدات المتزايدة من قبل الحلف في هذا العالم، حيث يسمي روسيا مباشرة إلى جانب الصين أنها هدف هذه التهديدات. ونعرف كيفية الرد على هذه التهديدات حتى لا نقع في أي سباق تسلح، وأيضاً لكي يكون ضمان أمننا بشكل موثوق للغاية".

هذا وفي وقت سابق أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن توسع حلف شمال الأطلسي "الناتو" واقترابه من الحدود الروسية يشكل خطرا على البلاد.

كما صرح سفير المهام الخاصة لشؤون التعاون الدولي في منطقة القطب الشمالي بوزارة الخارجية الروسية، نيكولاي كورشونوف، بأن الولايات المتحدة تسعى جاهدة لتحقيق التفوق العسكري من أجل السيطرة على الموارد وطرق المواصلات في منطقة القطب الشمالي، تحت غطاء التهديد المتصاعد من روسيا والصين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي