رزم نقدية بقيمة 2000 جنيه استرليني منثورة في شوارع قرية بريطانية

2019-11-30 | منذ 12 شهر

أفادت الشرطة أنّ رزم أوراق نقديّة بآلاف الجنيهات الاسترلينية لا تنفكّ تظهر في شوارع إحدى القرى في شمالي انجلترا. وعثر سكّان بلاكهول كوليري على رزم أوراق من فئة 20 جنيه استرليني (25,8 دولاراً)، تبلغ قيمتها الإجمالية عادةً 2000 جنيه استرليني (2580 دولاراً)، في البلدة التي كانت تعجّ بالمناجم في السابق في مقاطعة كاونتي دورهام.

واكتُشفت آخر هذه الرزم يوم الاثنين الماضي، وهي الـ 4 خلال العام الحالي والـ 13  منذ العام 2014.

وتُوضع الرزم النقدية عادة في أمكنة مكشوفة موزعة على شوارع القرية الساحلية الصغيرة. وبحسب شرطة بيترلي فإن أمام المالك الأساسي أسبوعين لاستعادة نقوده وإلّا ستُعطى إلى الشخص الذي عثر عليها في حال لم يطالب بها أحد.  وقال متحدّث بإسم شرطة دورهام إنّ المال أُعيد إلى المحظوظين الذين وجدوه في كافة الحالات يوم أمس.

وأوضح المحقّق جون فورستر في بيان له أنّ "الغموض ما زال يلفّ القضيّة ولهذا نرحّب بأيّة معلوماتٍ من شأنها مساعدتنا في كشف خيوط هذه الحوادث العشوائية." وأضاف أنّهم أجروا فحوصا لبصمات وتحققوا من المصارف المحلية كما قابلوا الكثيرين، بيد أن القضية لاتزال بانتظار الحل. وذكر أنه "على الأرجح إنّه عمل فاعل خير (أو السامريّ الصالح) .. ونودّ أن نشكر السكّان الذين أظهروا روحاً مجتمعيّة مذهلة من خلال تسليم المال".

وقال لصحيفة "نورثرن إيكو" إن " بلدتنا ليست أحد المواقع الثريّة في العالم، ولهذا يُعتبر العثور على النقود وبهذه الكمية والتفكير فوراً بتسليمها إلى مراكز الشرطة عملاً ينمّ عن روح الجماعة الموجودة هنا.. لقد عاينت المسألة ولا أعتقد أنّها مرتبطة بالجريمة أو تجارة المخدرات أو تبييض الأموال. فمعروف أنّ تجّار المخدّرات ليسوا متهوّرين فيما يتعلّق بأموالهم."



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي