"بيروت ترنّم" غدا.. وتعانق صوت الشعب

2019-11-30 | منذ 10 شهر

يشهد لبنان بين تشرين الثاني (نوفمبر) وشباط (فبراير)، ثلاث تظاهرات موسيقية، مخصصة، بشكل أساسي، للكلاسيك الغربي: «موسيقات بعبدات» (تشرين الثاني/نوفمبر)، «بيروت ترنّم» (كانون الأول/ديسمبر) و«مهرجان البستان» (بين شباط/ فبراير وآذار/ مارس). المهرجانات الثلاثة تتكّل، بنسب متفاوتة، على موسيقيين وفرق أجنبية، بالتالي لاستقرار الوضع في البلاد تأثير كبير عليها.

المهرجان المتني أجَّل جميع أمسياته، بعدما انطلقت الانتفاضة الشعبية بملامح لامركزية، أنهت احتكار بيروت للمظاهرات المطلبية. هذا التأجيل، وفي ظلّ إصرار الناس على عدم الخروج من الشارع، تلاه إلغاء الدورة التي كانت مرتقبة مطلع الشهر الحالي.

يشار إلى أن أي موسم لا يخلو ، في السنوات العشر الأخيرة، من خضّة أمنية أو سياسية، أضيف إليها، هذه السنة، البعد الاقتصادي الذي انفجر مالياً وشعبياً قُبيْل انطلاق أولى هذه النشاطات، أي «موسيقات بعبدات».

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي