مجلس الأمن يدعو للحفاظ على سلمية تظاهرات لبنان

2019-11-25 | منذ 10 شهر

دعا مجلس الأمن الدولي، الاثنين 25-11-2019، في بيان إلى الحفاظ على "الطابع السلمي للاحتجاجات" في لبنان بعد هجمات لأنصار حزب الله وحركة أمل الشيعية الليلة الماضية.

وتابع البيان الذي وافق عليه المجلس بالإجماع خلال اجتماع عادي حول لبنان أن الدول الأعضاء "تطلب من جميع الأطراف الفاعلة إجراء حوار وطني مكثف والحفاظ على الطابع السلمي للتظاهرات عن طريق تجنب العنف واحترام الحق في الاحتجاج من خلال التجمع بشكل سلمي".

إلى ذلك، تجمع عدد من المتظاهرين في لبنان، مساء الاثنين، على طريق القصر الجمهوري في بعبدا (محافظة جبل لبنان)، مطالبين بتسريع التكليف وترشيح رئيس "نزيه" للحكومة.

وكان عدد من المحتجين عمدوا في وقت سابق، الاثنين، إلى قطع طرقات في بيروت، والبقاع (شرق البلاد)، وصيدا (جنوباً)، إلا أن الجيش اللبناني عمد إلى فتحها مجدداً.

وأكد مراسلون في لبنان، أن الدعوات للإضراب العام شهدت استجابة في بعض المدن اللبنانية، وعلى رأسها صيدا وطرابلس، فيما فتحت بعض المصارف والمدارس أبوابها في العاصمة بيروت.

وفي البقاع، أشار إلى أن الجيش فتح الطرقات بعد أن عمد عدد من المحتجين إلى قطعها.

كما قال ممثلون للحراك اللبناني إنه سيتم فتح الطرقات بالتنسيق مع الجيش.

يذكر أن الحراك الذي انطلق في 17 أكتوبر الماضي احتجاجاً على الطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمها المتظاهرون بالفساد والمحاصصة، كان دعا فجر الاثنين إلى الإضراب. وقال في بيان: "إن القوى السياسية المهيمنة تفعل المستحيل لإعادتنا إلى انقسامات، كانت هذه الثورة قد دفنتها في الساحات".

وأضاف: "نواجه محاولات قوى السلطة البائسة بمزيد من التضامن والإصرار والتمسك بأهداف ثورتنا السلمية".

إلى ذلك، ناشد البيان الشعب اللبناني إلى التحرك، صباحاً في بيروت وبقية المناطق، والإضراب العام حتى تحقيق الهدف المرحلي ألا وهو البدء الفوري بالاستشارات النيابية لتكليف رئيس/ة مستقل لحكومة مستقلة مصغرة بصلاحيات استثنائية تنقذ الناس والبلد من الأزمة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي