المحتجون اللبنانيون يجوبون شوارع بيروت وطرابلس ضمن فعاليات "أحد الإصرار"

2019-11-10 | منذ 10 شهر

شارك عشرات اللبنانيين، الأحد 10نوفمر2019، في مسيرات جابت شوارع بيروت وطرابلس (شمال)، ضمن فعاليات “أحد الإصرار” التي دعا إليها نشطاء للمطالبة برحيل الطبقة السياسية الحاكمة في البلاد.

وجاب المتظاهرون منذ ساعات الصباح الأولى شوارع طرابلس، بينما تجمهر عدد منهم أمام منزل النائب فيصل كرامي (وزير سابق)، مطالبين بـ”تغيير السلطة، ومحاسبة الفاسدين، واسترجاع الأموال المنهوبة”.

وتتواصل الاحتجاجات في لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعدما أعلنت الحكومة تضمين موازنة 2020 ضرائب ورسوم جديدة.

وبينما قدم سعد الحريري استقالة حكومته، في 29 أكتوبر، تتمسك بقية مكونات الطبقة الحاكمة بمواقعها، في ظل وعود من الرئيس ميشال عون ببناء دولة مدنية، وإصلاح الاقتصاد، ومحاربة الفساد عبر تحقيقات “لن تستثني أحدا من المسؤولين”.

لكن المحتجين يصرون على رحيل بقية الطبقة الحاكمة، ويضغطون عبر قطع طرقات حيوية، ومحاصرة مؤسسات حكومية، لتنفيذ بقية مطالبهم، ومنها أيضا تسريع عملية تشكيل حكومة تكنوقراط مصغرة، وإجراء انتخابات مبكرة، ومحاسبة جميع الفاسدين في السلطة، ورفع السرية عن حسابات السياسيين المصرفية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي