«بتحِنّ لمين ولا مين»! قصة كل مغترب يحكيها حمزة نمرة في «داري»

2019-11-07 | منذ 1 أسبوع

مثَّل حمزة نمرة لدى كثير من الشباب في العالم العربي حالةً غنائيةً خاصةً، بأغنياته التي تُخاطب حالاتهم المزاجية المختلفة.

أغنية «داري» هي تعبير بشكل جديد عن الغربة التي غنَّى لها نمرة من قبل في أغنيته الشهيرة «تذكرتي رايح جاي».

تلعب الأغنية على أوتار قلب أي مغترب، وتطرح واقعاً متمثّلاً في التغيير الذي يُصيبهم من فتور، وعدم الرغبة في الحديث.

«كل اللي معاك في الصورة غاب، وطنك والأهل والصحاب» في كل جملة تكتمل أركان قصة الاغتراب، والغياب عن الأهل والوطن.

حقَّقت الأغنية مشاهداتٍ عاليةً على موقع يوتيوب، وصلت لقرب 172 مليون مشاهدة، وهي من ألحان نمرة، وتُرجمت للغة التركية والفرنسية والمالاوية والألمانية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي