تقرير: 39 معتقلة فلسطينية بينهن جريحات وأمهات في سجون إسرائيل

2019-11-03 | منذ 1 شهر

 صورة ارشيفية

تقبع 39 معتقلة في السجون الإسرائيلية، بينهن 16 أمًّا، وجريحات، ومعتقلات إداريا، حسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية).

وذكر تقرير للهيئة، الأحد، أن من بين المعتقلات، الفلسطينية الأردنية هبة اللبدي، المضربة عن الطعام منذ 41 يوما ضد اعتقالها الإداري، حيث تقبع في "عيادة الرملة" بسبب تردي وضعها الصحي.

كما تقبع المعتقلة سهير اسليمية في مستشفى "شعاري تصيدك"، لتلقى العلاج نتيجة إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي قبل اعتقالها في الخليل (جنوبي الضفة) الأربعاء الماضي.

فيما تقبع باقي المعتقلات، في سجن الدامون، حسب الهيئة.

وأشارت الهيئة إلى أن من بين المعتقلات 28 معتقلة محكومة بأحكام متفاوتة، يصل أعلاها 16 عاما، فيما لا تزال 3 قيد الاعتقال الإداري، وهن: هبة اللبدي، والأسيرة آلاء بشير من قلقيلية، وشروق البدن من بيت لحم.

ومن بين المعتقلات من تعاني ظروفا صحية صعبة، أخطرهن حالات الأسيرات إسراء جعابيص، وسهير اسليمية، وهبة اللبدي، وشروق دويات، ومرح باكير، وأمل طقاطقة، حيث يعانين من أمراض وإصابات بالرصاص والحروق، دون أن يتلقين العلاجات والرعاية الطبية اللازمة، وفق البيان.

ولفت التقرير أن من بين المعتقلات 16 أما، لـ 54 ابنا وابنة، ومنهن من تعتبر جدة كالمعتقلة وفاء نعالوة، والدة الشهيد أشرف نعالوة، ومنهن من اعتقلها الاحتلال الإسرائيلي وزوجها وتركوا الأبناء بلا راعٍ، كحالة المعتقلة ايناس العصافرة.

وأضافت الهيئة أن المحاكم الإسرائيلية أصدرت "أحكاما جنونية بحق عدد من المعتقلات، سواء على صعيد سنوات الأسر أو ما رافق الأحكام من غرامات مالية باهظة"، حيث حكم على بعضهن بالسجن لمدة 16 عاما إضافة لغرامات مالية باهظة.

وعادة ما تعتقل إسرائيل فلسطينيات بدعوى تنفيذ أو التخطيط أو المشاركة في عمليات ضد الجيش الإسرائيلي، أو ممارسات نشاطات بدعوى أنها تشكل خطرا على أمنها



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي