لقاء تاريخي لعمر عبدالرحمن في الإمارات

2019-10-30 | منذ 2 سنة

تبرز قمة العين الثاني والجزيرة الرابع الجمعة في واجهة مباريات المرحلة السادسة من الدوري الإماراتي لكرة القدم التي تشهد مواجهة عاطفية لعمر عبدالرحمن “عموري” أمام فريقه السابق لأول مرة في مسيرته.

ويتطلع العين (12 نقطة) لمواصلة مطاردة الشارقة المتصدر (13 نقطة) والذي يستضيف الفجيرة في افتتاح المرحلة الخميس، لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة الجزيرة (10 نقاط) الذي يقوده “عموري” صانع ألعابه السابق.

ولعب عبدالرحمن (28 عاما) للعين من 2006 حتى 2018 وحصد في صفوفه لقب الدوري أربع مرات، وجائزة أفضل لاعب في آسيا عام 2016، قبل أن ينتقل إلى الهلال السعودي في أغسطس 2018 ثم الجزيرة في بداية الموسم الحالي.

وكان من المفترض أن يواجه “عموري” العين مع فريقه السابق الهلال في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا 2019، لكن الإصابة التي تعرض لها في الرباط الصليبي وأبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، أجلت ذلك حتى قمة الجمعة.

وستكون القمة عاطفية لصانع الألعاب الدولي الذي سيعود إلى الملعب الذي شهد أفضل فترات مسيرته لكن كمنافس هذه المرة ليواجه لأول مرة زملاءه السابقين ومن بينهم شقيقه محمد المتوقع أن يكلف بمراقبته.

وسيعوّل العين على الشهيّة المفتوحة لمهاجمه التوغولي لابا كودجو متصدر ترتيب الهدافين برصيد ثمانية أهداف بينها أربعة في مباراة الفجيرة والذي يشكل مع البرازيلي كايو كانيدو نقطة الثقل في خط الهجوم. في المقابل، فإن الجزيرة الفائز على العين ذهابا وإيابا في الموسم الماضي يعتمد على الدوليين “عموري” وعلي مبخوت وخلفان مبارك والمغربي مراد باتنا.

وسيكون الشارقة مرشحا للاستمرار في الصدارة عندما يستضيف الفجيرة العاشر (6 نقاط) حيث يتطلع حامل اللقب لتعويض فقدانه نقطتين بالتعادل أمام حتا 2-2 في المرحلة الماضية.

وكان الشارقة قريبا من التعرض لخسارته الأولى عندما بقي متأخرا أمام حتا بهدفين نظيفين حتى الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا عن ضائع قبل أن يدرك التعادل بعد تألق صانع ألعابه البرازيلي إيغور كورنادو الذي سجل هدف تقليص الفارق ومرر كرة حاسمة لريكاردو غوميز من الرأس الأخضر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي