10 نصائح لإقناع مديرك بزيادة راتبك..الخميس أنسب أيام التفاوض

زهراء مجدي
2019-10-28 | منذ 2 شهر

نحتاج جميعا لزيادة رواتبنا دون شك، لكن كيف نحول هذه الحاجة إلى استحقاق؟ وكيف ننقل لمديرينا رؤيتنا بأننا نستحق الزيادة التي نطلبها؟ بل كيف نطلبها حتى نحصل عليها؟

أسئلة كثيرة وصعبة تجعل معظمنا يتخاذل عن مناقشة مديره حول إمكانية رفع راتبه، ومن يملك الجرأة لفعل ذلك قد يحتاج بعض المساعدة ليعرف أهم مفاتيحه لكسب هذا التفاوض.

وهناك عشر نصائح لإقناع مديرك باستحقاقك لزيادة راتبك نقدمها لك هنا:

1- أظهر اهتمامك بالتفوق

أفضل طريقة لطلب رفع الراتب من مديرك في وجهة نظر دانيال هارلان -المؤسس والمدير التنفيذي لمركز دعم القيادات وتطوير الإمكانيات البشرية، والتي قدمها عبر مجلة "فوربس"- هي مشاركة أهدافك وتطلعاتك في العمل مع مديرك.

فإذا كنت تعمل في منصبك الحالي لأكثر من ستة أشهر، يمكنك فتح نقاش مع مديرك حول ذلك. ابدأ بتأكيد أن أولويتك هي التفوق في عملك الحالي، وأنك تضع أهدافا طويلة الأجل، وتريد التأكد من أنك تفعل كل ما بوسعك للنجاح في مجالك، واسأله عن توصياته ونصائحه لك في الطريقة التي تحسّن بها من أداء مهامك، ثم قم بتطبيق الملاحظات التي قدمها لك، حتى تكون على الطريق الصحيح عندما يحين وقت تقديم طلبك.

2- كن مبدعا وليس مثاليا
إذا كنت تسعى لرفع راتبك بجانب الترقية فالأمر أصعب، فعليك الآن التفرقة بين الوظيفة التي تؤديها بالفعل، والوظيفة التي تسعى إليها.

وللوصول للمنصب الذي تريد عليك أولا طلب تكليفك بمزيد من المهام والمسؤوليات في منصبك الحالي، ثم ابدأ بحل المشكلات التي ستعمل عليها بنفسك قريبا -أو هكذا نتمنى- والطريقة الوحيدة للقيام بذلك بفعالية هي من خلال إدارتك لوقتك، وبمواءمة أولوياتك مع أولويات الشركة، وعدم الحرج من الاستفسار عن حلول المسائل الصعبة، حتى عندما يحين وقت التغيير تكون مستعدا.

3- تجاوز تطلعات مديرك
لا تعتقد أنك ستنال راتبا أعلى لأنك مجتهد ومخلص في عمل، وتؤدي مهام زملائك في إجازاتهم، فهناك من يرتفع راتبهم دون طلب ذلك بالأساس، ولكنهم يعرفون كيف.

إن أهم شيء يفعله هؤلاء هو تجاوز التوقعات باستمرار وابتكار مهام تفوق مسؤوليتهم الوظيفية، مع تقديم ملاحظات دائمة عنها للمدير. فمنهم من يشارك زملاءه الكبار في إدارة مشروع جديد، ومنهم من يقدم خططا لمشروعات جديدة، ومنهم من يسارع لمكتب مديره ويخبره بأنه أنجز عمله بدقة في وقت قياسي، ومنهم من يشارك تعليقات إيجابية وردته من العملاء، أو أمثلة على المشاريع التي أدارها وحققت زيادة في الإيرادات.

وعليه في كل خطوة أن يخبر مديره، أو يتأكد من أن هناك من أخبره، وفي نظر المديرين فهؤلاء يستحقون منصبا وراتبا أكبر، وهم في الأساس لم يفعلوا سوى أنهم قيّموا مجهوداتهم وأظهروها.

4- كن مستحقا ولا تكن محتاجا
عند طلب زيادة الراتب ركز على أسباب استحقاقك لذلك، وليس أسباب احتياجك إليه، فقبل أن تقنع مديرك بدفع مزيد من الأموال، كن مقتنعا بأنك تستحق الزيادة.

إن أفضل نهج لإظهار الاستحقاق هو التركيز على فعل واحد، فيمكنك إعطاؤه نظرة عامة على ما حققته في الأشهر الأخيرة، ولكن من المهم جمع تركيزه في مشروع واحد، استطعت تنفيذ معظم مهامك فيه بشكل كامل، مع دراسة عائداته.

ولا تفكر أبدا خلال هذا الحديث في المجادلة حول تكاليف المعيشة التي ترتفع، مع مصاريف المدارس، وحاجتك لشراء سيارة بدلا من ركوب المواصلات، أو الانتقال لشقة جديدة بالقرب من مقر العمل، لأن مديرك عندما يدفع لك مزيدا من الأموال، فهو يرغب في كسب نظير ذلك عملا وإبداعا، وليس كسب محبتك.

  أظهر لمديرك أنك تستحق زيادة الراتب ولست محتاجا

5- خض اللعبة للنهاية
قبل فتح النقاش بشهر حاول التقرب من مديرك لفهم شخصيته، سواء بتعامله معك أو مع زملائك، لتكون على استعداد للتعامل معه تحت ضغط الأسئلة الغريبة وغير المتوقعة.

يلزمك أيضا أن تكون مستعدا لأي سؤال يمكن طرحه مثل، "لماذا ترى نفسك مستحقا للزيادة؟"، أو "لماذا تشعر أن راتبك غير كاف؟"، أو "لماذا فشلت في المهمة التي أوكلتها لك منذ شهرين؟".

ثم فكر في الردود التي يمكنك قولها وفي الطريق الذي ستأخذك له إجابتك، هل ستورط نفسك أكثر؟ هل ستوقعك في مشاكل مع زملائك؟ هل سيراك متخاذلا وكثير الحجج؟

حاول أن تفكر كثيرا في هذه الأسئلة، لأن بعد تلاعب مديرك ومحاولة إحراجك بأسئلته، والرد عليها بذكاء، سيكون النقاش الحقيقي أسهل بكثير، وسترتفع ثقتك بنفسك أكثر.

6- اعرف قيمة نفسك
قبل خوض هذه المفاوضات مع مديرك قم بإجراء بحث حول متوسط الرواتب في مجالك، ووفق المهام التي تؤديها بالضبط في الشركات الأخرى بدولتك، وبالطبع وفق استثمارات كل شركة.

وقم بإجراء اتصالات بأشخاص تعرفهم يعملون بالمجال نفسه، ويمكنك الوصول إليهم عبر موقع "لينكد أن"، واستفسر منهم عن متوسط الراتب، وحجم المهام التي يؤدونها، وخبراتهم السابقة في رفع رواتبهم.

وحاول أن تضع حدا أدنى وحدا أقصى للزيادة، على أن تكون القيمتان معقولتين وواقعيتين، فجميعنا يتمنى لو يحصل على مليار دولار كل شهر.

7- لا تخير مديرك


لا تحاول إطلاع مديرك على الحدين الأقصى والأدنى للزيادة، وأخبره بالأقصى فقط، لأنه من الطبيعي سيختار المبلغ الأقل، وهذا أفضل الخيارين السيئين.

فقد توصل الباحثون في كلية كولومبيا للأعمال إلى أنه من الأفضل طلب رقم محدد، بدلا من عرض خيارات متعددة، حتى تبدو على إطلاعٍ ومقدرٍ لقيمة نفسك، لأن الذين قدموا رقما معينا عند طلب زيادة الراتب كانوا أكثر عرضة للحصول عليه، ولكن عليك أن تأخذ في حسبانك أن الزيادة الواقعية للراتب تتراوح بين 1% و5% فقط.

  الزيادة الواقعية للراتب تتراوح بين 1% و5% فقط

8- تدرب على المواجهة
يجعل التدريب كل صعب سهلا، فتدرب على المواجهة مع مديرك وخوض نقاش ربما يتحول لجدال حول أحقيتك، أو طمعك، وعدم قناعتك بما هو في يديك.

اكتب كل ما تريد قوله والرد به، وقم بالتدرب أمام المرآة، وسجل لنفسك بالفيديو على هاتفك، ومثل مع صديقك وكأنه مديرك، كل ذلك من أجل الشعور بالراحة عندما تجلس أمام مديرك، وقد فكرت في الاحتمالات كافة، ورددت على أسئلته عشرات المرات مع نفسك.

9- الخميس الأنسب للتفاوض
تشير الدراسات إلى أنه من المرجح أن تحصل على زيادة في راتبك إذا طلبتها يوم الخميس، ففي بداية الأسبوع نفكر كل لحظة في الأيام الطويلة الشاقة التي علينا تحملها من أجل يوم الجمعة، وكذلك مديرك، لكننا نصبح أكثر مرونة واستيعابا ومرحا كلما اقتربنا من نهاية الأسبوع، لذا فالخميس هو أنسب أيام الأسبوع للتفاوض حول طلباتك.

10- كن مستعدا للرفض
يمكن تخيل مدى إحباطك إذا تم رفض طلبك بعد كل هذا التخطيط، ولكن هذا ليس نهاية مفاوضاتك. وحاول أن تقيّم أداءك في جلسة التفاوض، واعرف نقاط ضعفك وقوتك، مع وضع أهداف جديدة محددة وواضحة، حتى تلحق بالزيادة السنوية المقبلة.

استمر في خطتك، وتقييم ما حققته كل فترة، وكن على تواصل بشأن ذلك مع مديرك، لأنه سيوضح مدى جديتك المهنية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي