الاتحاد الأوروبي يمنح جائزة حقوق الإنسان لناشط من الأويغور

الامة برس
2019-10-24 | منذ 1 شهر

قال ديفيد ساسولي رئيس البرلمان الأوروبي إن البرلمان منح جائزته السنوية الخاصة بالدفاع عن حقوق الإنسان لإلهام توهتي فيما يمثل صفعة للصين حيث يقضي الناشط، وهو من أقلية الأويغور المسلمة، حكما بالسجن مدى الحياة في اتهامات بالدعوة للانفصال.

وتوهتي أستاذ اقتصاد ومدافع عن حقوق أقلية الأويغور وهو مسجون منذ 2014. واختاره البرلمان الأوروبي لنشاطه في "دعم الحوار" بين الشعب الصيني والأويغور حيث ينتمي أغلب أفرادها إلى منطقة شينجيانغ غربي البلاد.

وطالب  البرلمان الأوروبي باالافراج "فورا" عن المثقف إلهام توهتي. وقال رئيس البرلمان ديفيد ساسولي في مقر البرلمان في ستراسبورغ إن "البرلمان الأوروبي يقدم دعمه الكامل لعمله ويطالب السلطات الصينية بالإفراج عنه فورا".

وكانت محاكمة أستاذ الاقتصاد السابق في جامعة بكين إلهام توهتي قد أثارت حملة اعتراضات من قبل حكومات أجنبية ومنظمة مدافعة عن حقوق الإنسان.

وكان ترشيحه لنيل هذه الجائزة التي تمنح لشخصيات قدمت "مساهمة استثنائية للنضال من أجل حقوق الانسان في العالم" قدمته مجموعة "رينيو يوروب" الليبرالية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي