بعد مغادرتها البيت الأبيض.. ترمب يعيد سارة ساندرز

2019-10-19 | منذ 11 شهر

ترمب وسارة ساندرز - أرشيفواشنطن - أعاد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، المتحدثة باسم البيت الأبيض السابقة، سارة ساندرز، إلى الخدمة مجدداً، حيث اختارها للعمل ضمن عضوية مجلس إدارة منحة "جي ويليام فولبرايت".

وتعود هذه المنحة الشهيرة إلى مؤسسها جيمس وليام فولبرايت، السيناتور الأميركي الديمقراطى، الذي حكم ولاية أركنساس من عام 1945 حتى عام 1975 ويعتبر برنامج هذه المنحة من أهم إنجازاته.

وعملت ساندرز (37 عاماً) في البيت الأبيض لمدة ثلاث سنوات قبل أن تترك المنصب مطلع صيف هذا العام، وقد عرفت بالخلاف المستمر مع الصحافة، وكونها هدفاً للنقد الحاد، وظلت من المؤيدين الكبار للرئيس ترمب.

وفي حينها، ودعها ترمب بحرارة في يوليو فور خروجها الرسمي من البيت الأبيض.


وغردت سارة ساندرز معبرة عن امتنانها للرئيس ترمب، بأن وضعها ضمن لوحة شرف فولبرايت بعضوية مجلس الإدارة للبرنامج المتخصص في المنح للدراسات الأجنبية.


يمنح برنامج فولبرايت، الذي يرعاه مكتب الشؤون التعليمية والثقافية بوزارة الخارجية الأميركية، أموالًا للطلاب والمهنيين والباحثين وغيرهم لمتابعة المصالح الثقافية في الخارج، وهي ذات شهرة عالمية وتعتبر واحدة من أعرق المنح المتاحة.

ويبلغ عدد أعضاء مجلس الإدارة 12 عضواً من كبار المعلمين والشخصيات العامة، ويتم تعيينهم من قبل رئيس الولايات المتحدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي