مديرة "اليونسكو" تؤكد اهتمامها بجزيرة سقطرى والآثار اليمنية

2019-10-17 | منذ 11 شهر

أبدت مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم يونسكو "أودري أوزولاي" اهتمامها الكبير بالتراث اليمني القديم وجزيرة سقطرى الغني بالتراث الفريد.

جاء ذلك خلال تقديم الدكتور "محمد جميح" أوراق اعتماده للمسؤولة الأممية سفيرا لليمن في المنظمة.

وقال "جميح" في تغريدة بصفحته الرسمية على "تويتر"، إنه قدم اعتماده سفيرا لليمن لدى المنظمة مساء أمس الأربعاء 16أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأضاف: تشرفت اليوم بلقاء السيدة أودري أوزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو" في العاصمة الفرنسية باريس.

وأكد أنها أبدت اهتمامها الكبير بسقطرى والآثار القديمة.

يشار إلى أنه منذُ بداية شهر أكتوبر الجاري تنفذ منظمة "اليونسكو" حملة عالمية للحفاظ على جزيرة سقطرى اليمنية وحمايتها من العبث الذي يتهدد تاريخها وتراثها الطبيعي والإنساني.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني في ختام أعمال المؤتمر الدولي للتوعية بالتراث الغني والفريد في جزيرة سقطرى المنعقد بمدينة باليرمو الايطالية أواخر سبتمبر الماضي إن هذه الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي الدولي بالثراء الكبير والتنوع البيولوجي الفريد لـ”سقطرى”، وتراثها الثقافي الغني وأهمية الحفاظ عليها، والتعريف بمخاطر الممارسات غير المسؤولة التي تهدد بيئتها الطبيعية.

وأكدت “اليونسكو” في البيان أن حملة “Connect 2 Socotra” ستنطلق من حديقة باليرمو النباتية في إيطاليا، ومنها إلى كل الحدائق النباتية في جميع أنحاء أوروبا والعالم، مشيرة إلى أن جميع الأنشطة ذات الصلة بالحملة وتبدأ الحملة من الأسبوع الأول من شهر أكتوبر وستتواصل حتى نهاية ديسمبر 2019.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي