إمام مسلم في لاس فيغاس.. ماذا يفعل هناك؟

2019-10-15 | منذ 1 سنة

مدينة لاس فيغاس الأميركية"مدينة النور"، حلم يسعى إمام مسجد في مدينة لاس فيغاس الأميركية، إلى تحقيقه، سيكون غريبا على منطقة اشتهرت بالحياة الليلية الصاخبة.

ومنذ 2010، أطلق سيف الله مبادرة لإنشاء ما يسمى "القرية المسلمة" بمدينة لاس فيغاس في ولاية نيفادا، وأطلق عليها "مدينة النور" في إشاة غلى أن النور يأتي من الله.

ويقول سيف الله لمراسلة موقع "ريليجيوس نيوز" إن "القرية المسلمة بدأت كمكان آمن للمسلمين المحليين وغير المسلمين، وكان هدفنا هو ترك بصمة إيجابية على البيئة المحيطة، حتى إذا ما نظر الناس إليها، يرى ما فعله المسلمون هناك".
في داخل القرية المسلمة، ستجد عيادات طبية، وأماكن لتوزيع الطعام على المحتاجين، ومكتبة، وحديقة عامة، فضلا عن الفعاليات التي يتم تنظيمها للشباب والطلبة.

إمام مسجد وصاحب فكرة القرية المسلمة سيف الله

كما يقدم مسجد القرية وجبات طعام للمحتاجين، وسكنا مؤقتا للنساء ممن يتعرضن للإساءة، وبرامج إعادة التأهيل من الإدمان.

"في البداية كان الهدف هو تنشيط المجتمع من خلال شراء وتطوير العقارات في هذا المجتمع الذي تم إهماله"، يضيف سيف الله.
وأشار إمام المسجد، إلى أن جميع الخدمات والمرافق متاحة لجميع الأشخاص من مختلف الخلفيات والديانات.

لافتة مكتوب عليه القرية المسلمة

ويمثل المسلمون نحو ثلث المستأجرين في القرية الذين يبلغ عددهم نحو 20 مستأجرا، معظمهم من طلبة الجامعات، والنساء، وكبار السن.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي