لافروف يتحدث عن الخليج وعودة نظام الأسد للجامعة العربية

2019-10-15 | منذ 4 أسبوع

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من أن "الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا قد تؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار"، منتقدا في ذات الوقت الدور الأمريكي في منطقة الخليج.

وفي مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية، قال لافروف عن الضربات الإسرائيلية إن "مثل هذه الأعمال، التي تزيد من زعزعة استقرار الوضع يمكن أن تؤدي إلى تصعيد".

وتابع: "يجب ألا تصبح سوريا منصة لتنفيذ خطط ما أو لتسوية الحسابات، ويجب أن تكون المهمة الرئيسية لجميع القوى المسؤولة هي المساعدة في إعادة السلام إلى الأراضي السورية".

ورحب الوزير الروسي بتشكيل اللجنة الدستورية السورية، معتبراً أن "التقدم على المسار السياسي سيطرح ملفاً تم طرحه منذ وقت طويل حول ضرورة عودة سوريا إلى العائلة العربية، والكثير هنا سيتوقف على موقف السعودية، لأن صوتها مسموع في المنطقة وخارجها".

وفي ما يتعلق بالأوضاع في الخليج، قال لافروف إن التوترات وصلت "إلى حد كبير بسبب تصرفات الولايات المتحدة، وتطور الأحداث في هذه المنطقة وصل إلى نقطة خطيرة، ومخاطر الصراع العسكري تزداد".

واعتبر أن هذا السيناريو يسبب لنا قلقًا بالغًا. يجب ألا نسمح للمنطقة بأن تنجرف إلى مواجهة مسلحة مدمرة محفوفة بالآثار الكارثية ليس فقط على دول الخليج، ولكن بالنسبة للعالم ككل".



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي