الثور المجنح يعود إلى العراق

2019-10-04 | منذ 12 شهر

بغداد : وصلت نسخة طبق الأصل عن النصب الحقيقي للثور المجنح الموجود في المتحف البريطاني بطائرات خاصة من العاصمة الإسبانية مدريد إلى مطار بغداد الدولي، وفق ما ورد عن وزارة الثقافة العراقية.

وعاد تمثال الثور المجنح إلى موطنه الأصلي العراق بعد ابتعاده عنه لسنوات، حيث قامت مؤسسة فاكتوم الإسبانية التي يديرها رينولد ديتاله، والمشرف على إنجاز العمل المصمم آدم لوي، بإهداء النسخة طبق الأصل للعراق، كجزء من اتفاقية التعاون الثقافي بين الحكومة العراقية ونظيرتها الإسبانية.

وسيتم في وقت لاحق نقل نسخة التمثال إلى جامعة الموصل، بسبب تدمير معظم آثار الحضارة الآشورية من قبل عصابات تنظيم داعش الإرهابي خلال سيطرته على المدينة.

والثور المجنح هو أحد الرموز الأثرية المهمة وله مدلولات واسعة في الحضارة الآشورية، ويسمى أيضا “شيدو لاموسو”، وهو عبارة عن تمثال ضخم يبلغ طوله 4.42 متر ويزن أكثر من 30 طنا.

والتمثال عبارة عن فرد من زوج يحرس بابا من أبواب سور مدينة “دور شروكين” التي شيدها الملك الآشوري سرجون الثاني (721-705 ق.م)، والتي هجرها ابنه سنحاريب، حيث نقل العاصمة إلى مدينة نينوى.

وكان الثور يرمز إلى القوة والحكمة والشجاعة والسمو، وقد اشتهرت الحضارة الآشورية بالثيران المجنحة، ولاسيما مملكة آشور وقصور ملوكها في مدينة نينوى وآشور في شمال بلاد ما بين النهرين. وهو ما غدا رمزا من رموز هذه الحضارة التي كانت تعتمد القوة كمبدأ في سياستها وانتشارها.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي