المغرب ترفض دعوات جمعيات حقوقية بإباحة الإجهاض

2019-10-01 | منذ 10 شهر

جددت الحكومة المغربية رفضها لعملية الإجهاض في المملكة، في ظل تزايد دعوات الجمعيات الحقوقية بإباحته.

وأكد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، في سياق حديثه عن موضوع الإجهاض، ضمن منتدى منتخبات ومنتخبي العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة، صباح الأحد، رفض عملية الإجهاض، وقال:  "الأمر (الإجهاض) حسمت فيه اللجنة التي شكلها جلالة الملك".

وتابع: "لقد ضمت اللجنة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، ووزارة العدل، ووزارة الصحة، وأعطى المجلس العلمي الأعلى رأيه في هذا الموضوع، من أجل أن نقوم بأقصى ما يمكن، في إطار الثوابت الدينية"، وفق صحيفة "هسبريس" المغربية.

وأضافت الصحيفة أن العثماني رفض الدعوات المنادية بإباحة الإجهاض في المملكة، وعبّر عن ذلك بالقول: "حْنا مسلمين، واش غادي نبزّْو كاع هادشي كامل، ما يمكنش"، مضيفا: "مبدئيا وتاريخيا ودستوريا، نحن مسلمون".

رئيس الحكومة أوضح أن حزبه مع توسيع مجال الاجتهاد في الدين؛ "ولكن انطلاقا من ثوابت الدين، ماشي غادي نميّعو هاد الدين كاع حتى ما يبقاش، هناك من يستغل أي فرصة لضرب الثوابت الدينية، وهذا بطبيعة الحال نحن لا يمكن أن نقبله"، على حد تعبيره.

وقضت محكمة مغربية، أمس الاثنين، بسجن صحفية لمدة عام بتهمتي ممارسة الجنس خارج نطاق الزواج والإجهاض، الأمر الذي نفته الصحفية في قضية أثارت غضب نشطاء في مجال حقوق الإنسان.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي