حجازي والمقالح يتسلمان جائزة 《شوقي》 في دورتها الأولى.

2019-09-30 | منذ 12 شهر

القاهرة - العربي الأمريكي اليوم - محمد عبده الشجاع - برعاية كريمة من اتحاد نقابات وكتاب مصر وعلى أحد مسارح الأوبرا، تم بتاريخ 29/9/2019م تسليم جائزة الشاعر أحمد شوقي رسميا للدكتور عبد العزيز المقالح (1937)م، وعبد المعطي حجازي 1935م.

 

الجائزة أطلقت مؤخرًا تقديرا لدور الشاعر أحمد  شوقي (1932-1868) في إثراء الحياة الأدبية.

 

يتعين أن يفوز بالجائزة إثنين من الشعراء واحد من مصر وآخر من خارج مصر وليس بالضرورة أن يكون عربيا وهذه هي الدورة الأولى.

 

ألقى كلمة الدكتور المقالح نيابة عنه (جلال الحلالي) وهو نفسه الذي خول باستلام الجائزة.

 

صاحب ذلك عزف على العود وقصائد عربية خالصة عادت بالاذهان والمخيلة إلى فترات ألف ليلة وليلة، والعصور العربية الماضية وليالي الصب، والموشحات، كما تم إلقاء نصين شعريين من شعر المقالح من قبل الشاعرين عبد العزيز الزراعي وعلوان الجيلاني.

 

تم توزيع كتاب خاص بالجائزة باللغتين العربية والإنجليزية، حمل قصائد مختارة للمقالح وحجازي، وكلمات المشاركين، إلى جانب عديد من الدراسات الثرية والواسعة التي قدمها باحثون من الوطن العربي ومصر.

 

الجدير بالذكر أن الدكتور المقالح عاش ما يقارب ال15 عشر عاما في أرض مصر متنقلا بين جامعاتها، ومدنها، ومكتباتها وحضارتها، وفيها أخذ البكالوريوس عام 1970، والماجستير عام 1973 من كلية الآداب جامعة عين شمس، ودرجة الدكتوراه عام 1977 من نفس الجامعة، وترقى إلى الأستاذية عام 1987م.

 

كما أنه حاصل على العديد من الجوائز والأوسمة، وهو من أهم الأصوات الأدبية اليمنية والعربية، وقد أثرى المكتبات بأكثر من 16ديوان شعر حملت القصائد الثورية، وقصائد الحب والعاطفة، إلى جانب عشرات الدراسات الفكرية والتاريخية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي