السوبر كلاسيكو يترقب بصمة الرحالة وموهبة ليفربول

2019-09-30 | منذ 11 شهر

محمود باهي*

خاض قطبا الكرة الأرجنتينية، بوكا جونيورز وريفر بليت، مشوارا شاقا في بطولة أمريكا الجنوبية "كوبا ليبرتادوريس" هذا العام.

وللعام الثاني على التوالي، يصطدم بوكا وريفر بليت بعدما التقيا في نهائي العام الماضي، الذي حسمه ريفر بليت لصالحه ورفع الكأس في ملعب سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد بسبب أزمات عديدة وأحداث شغب سبقت مباراة الإياب.

لكن هذه المرة سيكون "السوبر كلاسيكو" في الدور قبل النهائي، بعد مسيرة قوية للفريقين تجاوزا خلالها محطات صعبة.

ويستعرض "" أبرز أسلحة الفريقين قبل اللقاء المرتقب، على النحو التالي:

موهبة ليفربول

 

في أغسطس/آب 2017، دفع نادي ريفر بليت مبلغا يتجاوز مليوني يورو لضم نيكولاس دي لاكروز من ليفربول الأوروجوياني.

وتدريجيًا بات دي لاكروز (22 عاما) ركيزة أساسية في خطط ريفر بليت، بل كان أقوى أسلحة فريقه في المشوار القاري هذا العام.

ويجيد اللاعب الأوروجوياني الشاب، أداء جميع مهام المراكز الهجومية سواء الجناحين أو رأس الحربة، وساهم في 6 أهداف لفريقه في بطولة كوبا ليبرتادوريس.

وهز دي لاكروز شباك إنترناسونال البرازيلي وأليانز ليما البيروفي بدور المجموعات، ومنح فريقه التعادل 1-1 في مباراة الإياب ضد سيرو بورتينو بدور الثمانية، كما صنع 3 أهداف لزملائه.

الرحالة

 

أما بوكا جونيورز يرتكز على المهاجم الرحالة ماورو زاراتي، الذي انضم لصفوف الفريق صيف العام الماضي قادما من واتفورد الإنجليزي.

وبدأ زاراتي (32 عاما) مشواره بنادي فيليز سارسفيلد ثم تنقل بين أندية لاتسيو وإنتر ميلان وفيورنتينا بإيطاليا، وبرمنجهام سيتي وكوينز بارك رينجرز ووست هام وواتفورد، بخلاف تجارب عربية مع فريقي السد القطري والنصر الإماراتي.

كل هذه التجارب الكروية أثقلت خبرات زاراتي، واستفاد منها بوكا جونيورز في مشواره القاري، حيث سجل المهاجم الأرجنتيني 3 أهداف.

البصمة الأكبر لزاراتي جاءت في مرحلة المجموعات، حيث هز الشباك في مباراتي ديبورتس توليما الكولومبي وخورخي ويلسترمان البوليفي.

كما صنع ماورو زاراتي 3 أهداف لزملائه، جاءت أيضا في مرحلة المجموعات، فهل يكرر تألقه في الدور قبل النهائي بالسوبر كلاسيكو؟

* موقع كووورة



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي