اكتشاف لوحة "المسيح" لشيخ الرسامين الإيطاليين تيشامبو

2019-09-24 | منذ 1 سنة

اكتشف أثريون فى فرنسا لوحة "المسيح" للفنان الإيطالى تيشامبو بينما كانت مخبأة داخل إحدى المطابخ.
ويعود تاريخ اللوحة إلى القرن الثالث عشر الميلادى، ومن المتوقع أن تجلب الملايين في مزاد قادم، وفقًا لوكالة "أسوشيتيد برس".

والفنان الإيطالى تيشامبو يُنظر إليه باعتباره آخر رسام عظيم في التقاليد البيزنطية، وهو أيضًا معروف بسبب أحد تلاميذه "جوتو دي بوندوني"، الذي أحدث ثورة في الفن في إيطاليا، وكان تشيمابو رائدًا في التحرك نحو الطبيعية.

وعُدت لوحات تيشامبو بمثابة نقطة البداية لميلاد الفن الفلورنسى فى القرن الثالث عشر الميلادى، حين بدأ شيخ الرسامين تيشامبو يرسم على الفسيفساء.

ولا يعُرف عن نيشامبو إلا القليل، وكان يرسم على الفسيفساء كغيره من مهرة الرسامين، ولكنه عندما كان يرسم كان يعطى الأشخاص المرسومين طبيعية أكثر فتُسعد تلك اللوحات كل من يراها.

وكان تشيمابو مشهورًا في أيامه، لكن سرعان ما أحتل مكانه رسام أعظم من تلامذته يدعى" جيوتو دي بوندوني"، ويحكى أن تشيمابو أخذه ورباه معه عندما رآه يرسم على صخرة خارج فلورنسا، ليتفوق التلميذ على الأستاذ بعد ذلك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي