ووتش: حقوق حماة الأبقار بالهند أكثر من حقوق المسلمين

خدمة الأمة برس
2019-08-19 | منذ 4 شهر
الغالبية الهندوسية في الهند تقدس الأبقار وتشن حملات شعواء على من تتهمه بذبحها (رويترز)

 انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات الهندية لقيامها بتحصين وحماية الجماعات الأهلية المعنية بحماية الأبقار، وإهمالها أسر الضحايا وتركهم دون إمكانية للاحتكام إلى القضاء.

 
وتقدس الغالبية الهندوسية في الهند الأبقار، كما يحظر ذبحها في معظم الولايات.
 
وأفاد التقرير المؤلف من 104 صفحات، بأن عدد الهجمات التي تشنها جماعات حماية الأبقار على المسلمين والطبقة الدنيا من المجتمع (الداليت) والأقليات الأخرى، قد ارتفع بشكل حاد منذ وصول حزب "بهاراتيا جاناتا" -الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ناريندرا مودي- إلى الحكم عام 2014.
 
وقالت المنظمة الحقوقية في تقريرها إن الفترة بين مايو/أيار 2015 وديسمبر/كانون الأول 2018، شهدت مقتل ما لا يقل عن 44 شخصا، من بينهم 36 مسلما.
 
وأوضح التقرير أن الشرطة عادة ما تؤخر مقاضاة المهاجمين، وأن العديد من السياسيين في حزب "بهاراتيا جاناتا" يبررون الهجمات علانية.
 
ويقول مدير قسم شؤون جنوب آسيا في المنظمة ميناكشي جانجولي "قد تكون الدعوات من أجل حماية الأبقار بدأت كوسيلة لجذب الأصوات الهندوسية، ولكنها تحولت إلى ممر حر بالنسبة للغوغاء، لمهاجمة وقتل الأقليات بعنف".
 
وحثت المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان الحكومة على منع عنف مثيري الشغب من الجماعات الأهلية لحماية الأبقار، ومقاضاتهم.
 
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي