جواهر بنتلي تستعد لمعرض التألق في جنيف

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2013-03-06 | منذ 7 سنة

 لندن- تكشف سيارة بنتلي سيدان الجديدة Flying Spur عن نفسها في المعرض الدولي للسيارات في جنيف، كما تعرض بنتلي سيارة جي تي سبيد كونفيرتبل، الموديل المُحسّن من "موسلان" وسيارتيها "كونتيننتال جي تي V8 وكونتيننتال جي تيw12.

 
وقام فريق تصميم بنتلي بتطوير تصميم رياضي للسيارة Flying Spur الجديدة يجمع بين مظاهر التصميم المتوارث في سيارات بنتلي مع لمسة رياضية وتفاصيل معاصرة.
 
وطور فريق التصميم الهيكلي تصميماً رياضيا للسيارة الجديدة، يجمع بين خطوط التصميم التقليدية لبنتلي والشكل الرياضي والتفاصيل العصرية، مع خطوط حادة تضاف إلى الانحناءات العضلية في الجزء الخلفي للسيارة، مع أنوار إلكترونية لوقت النهار، وأنوار أمامية خافتة، وأنوار خلفية، تميز تفاصيلها من الأمام والخلف.
 
وتعمل سيارة بنتلي Flying Spur الجديدة بمحرك W12 سعة 6 لتر مزود بشاحن هوائي توربيني ثنائي W12، مع ناقل حركة ZF بثماني سرعات، وقوة 625 حصانا "616 حصان كبح"، وعزم دوران 800 نيوتن متر، وبهذه المواصفات تتمتع السيارةFlying Spur الجديدة بقدرة غير مسبوقة في عربات بنتلي ذات الأربعة أبواب. 
 
على مر التاريخ أتاح لها التحسن الوصول إلى سرعة هائلة تأخذ بالأنفاس من صفر إلى 60 ميل / ساعة في زمن مقداره 4.3 ثانية "صفر إلى 100 كم / ساعة في 4.6 ثانية"، وسرعة قصوى 200 ميل/ساعة "322 كم/ ساعة". 
 
وتنتقل قدرة المحرك إلى الطريق بنظام الدفع بكل العجلات مع نسبة انحياز 40 : 60 في عزم لي مؤخرة العربة للحصول على قيادة محكمة وممتعة في مختلف الطرق والأجواء.
 
وفي جناح بنتلي في المعرض، ستظهر سيارة جي تي سبييد كونفرتبل الجديدة، المكشوفة، وهي سيارة تجمع بين متعة الحس والفخامة بسقف قابل للفتح، وقيادة بأداء منقطع النظير بمحرك بقوة 625 حصانا "616 حصان كبح" مزود بشاحن هوائي توربيني ثنائي، مع تحسن بنسبة 15 بالمئة في كفاءة استهلاك الوقود.
 
إن السرعات الثمانية ذات المعدل المتقارب، ونظام التعليق المنخفض والمطور، ونظام التوجيه المعاد ضبطه، توفر تسارع مدهش وثابت، وسرعة تلبية دون تأثير سلبي على راحة الركوب المعروفة عن سيارة بنتلي كونتيننتال كونفيرتابل.
 
ويضمن الدفع الدائم بكل العجلات توفير معدل سحب مثالي، وأداء قويا أيًا كانت ظروف الطريق.
 
وتحتل سيارة بنتلي جي تي سبيد كونفيرتابل المرتبة الأولى بين سلسلة سيارات بنتلي كونتيننتال، بسرعتها العالية التي تبلغ 202ميل/ساعة "325 كم/ ساعة"، وبنفس التصميم الأصيل لسيارات بنتلي، دون أيما تفريط في مواصفات التصنيع، أو الرفاهية، أو الأناقة، لأجل أداء خارج المنافسة.
 
السيارة بنتلي مولسان: رائدة السيارات الفخمة البريطانية
 
كما تعرض بنتلي سيارة مولسان بجوانب من الفخامة لتؤكد أنها سيارة التنزه بامتياز. 
وتشتمل المواصفات الترفيهية فيها على أحدث التطورات التكنولوجية، مع الطاولات الصغيرة التي تم تصميمها لوضع أجهزة iPad ولوحة المفاتيح اللاسلكية، مع تحول كابينة السيارة مولسان إلى مركز الاتصال اللاسلكي لتقنية الواي فاي.
 
هناك سمات إضافية أخرى تشتمل على ثلاثة ألوان جديدة من الطلاء، مما يوسع خيارات اللوحة الفنية الجمالية للسيارة مولسان، وصندوق أمتعة جديد تم تصنيعه بحرفية شديدة.
وتكمل جناح بنتلي، سيارة كونتيننتال جي تي V8، والسيارة كونتيننتال جي تي W12 ، بهدف زيادة الإقبال على أحدث جيل من سيارات الكونتيننتال جي تي و جي تي سي، مع الاحتفاظ في نفس الوقت بالقوة والأداء المعروفين عن بنتلي كونتيننتال.
 
وتعمل السيارة جي تيV8، بمحرك سعة 4 لتر، وشاحن هوائي توربيني مزدوج، لتحقيق معايير استثنائية في نسبة القدرة على الانبعاثات الكربونية في قطاع السيارات الرياضية فائقة الفخامة.
 
ويوّلد المحرك قدرة بحد أقصى 500 حصان كبح "507 أحصنة/ 373 ك. و" بسرعة 6000 لفة / دقيقة، وعزم لي مرتفع بمعدل غير عادي مقداره 660 نيوتن/ متر "487 رطلا/ قدم" متوفر تقريباً في جميع سرعات اللف، مما يتيح أداء رائعا، وانتقالا سلسا للقدرة بأسلوب بنتلي المعروف.
 
وتترجم هذه القدرة نفسها في سرعة من صفر إلى 60 ميلا/ ساعة في زمن قياسي مقداره 4.6 ثانية لسيارة جي تي كوبيه "صفر إلى 100 كم / ساعة في 4.8 ثانية"، وسرعة قصوى 188ميلا/ ساعة "303 كم / ساعة".
 
في نفس الوقت، تحقق موديلات كونتيننتال "في8" مستويات متميزة من الكفاءة في استهلاك الوقود وانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 لقطاع السيارات فائقة الفخامة، مع القدرة على المسير لما يزيد عن 500 ميل "800 كم" بخزان وقود واحد.
 


إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي