أربعة قتلى وأكثر من 20 جريحا في حادث قطار في التشيك

ا ف ب - الأمة برس
2024-06-07

أدى الحطام إلى إغلاق ممر القطار الرئيسي الذي يربط براغ بالمدينتين الثاني والثالث في جمهورية التشيك، برنو وأوسترافا (ا ف ب)

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب أكثر من 20 آخرين عندما اصطدم قطار سريع بقطار بضائع في مدينة باردوبيتسه بوسط التشيك، حسبما أفاد مسؤولون، الخميس 06-06-2024.

وكان من المقرر أن يسافر القطار السريع القادم من براغ وعلى متنه أكثر من 300 راكب خلال الليل من الأربعاء إلى الخميس إلى بلدة تشوب الأوكرانية عندما اصطدم بقطار الشحن الذي كان يحمل كربيد الكالسيوم، وهي مادة كيميائية كاوية وقابلة للاشتعال.

وأظهرت صور من مكان الحادث على التلفزيون التشيكي عربة مشوهة وخرجت عن مسارها مع ركاب مشوشين، بعضهم ملفوف بالبطانيات، يتم نقلهم إلى الحافلات.

ووصف رئيس الوزراء بيتر فيالا الحادث بأنه "كارثة كبيرة".

وكتب على موقع "إكس" المعروف سابقا على تويتر: "نفكر جميعا في الضحايا والمصابين. وأتقدم بتعازي الصادقة للذين فقدوا أرواحهم".

وقع الحادث قبيل الساعة 11:00 مساء (2100 بتوقيت جرينتش) مساء الأربعاء بالقرب من محطة القطار الرئيسية في باردوبيتسه، على بعد حوالي 100 كيلومتر شرق العاصمة براغ.

وقالت المتحدثة باسم خدمات الطوارئ المحلية ألينا كيسيالا لوكالة فرانس برس إن المسعفين عالجوا 26 جريحا.

وأضافت: "لسوء الحظ، أصيب أربعة منهم بجروح لا تتناسب مع الحياة".

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية إن امرأتين أوكرانيتين كانتا من بين القتلى.

وأضافت وزارة الخارجية السلوفاكية أن القتيلتين الأخريين هما امرأتان سلوفاكيتان وأن أربعة سلوفاكيين آخرين أصيبوا، ثلاثة منهم يتلقون العلاج في المستشفى ولكن حالتهم مستقرة.

وقال وزير الداخلية التشيكي فيت راكوسان إن غالبية الإصابات وصفت بالطفيفة.

ومن المتوقع أن يصل القطار السريع، الذي تديره شركة ريجيوجيت الخاصة، إلى تشوب في أوكرانيا في وقت مبكر من يوم الخميس.

حطام مشوه

وتسبب الحطام في إغلاق ممر القطارات الرئيسي الذي يربط براغ بالمدينتين الثاني والثالث في جمهورية التشيك، برنو وأوسترافا، لساعات، مع استبدال القطارات بالحافلات.

وقال راكوسان إن الشرطة تحدد هوية الركاب المتجمعين في محطة القطار.

وقال رجال الإنقاذ إنه تم نشر تسع سيارات إسعاف ومروحيتين وأكثر من 60 من رجال الإطفاء.

وقال رجل الإطفاء بافيل بير للصحفيين في الموقع: "كانت أعمال الإنقاذ معقدة لأن العربة الأولى كانت مشوهة. وهذا جعل من الصعب الوصول إلى المصابين".

وقالت المتحدثة باسم فرقة الإطفاء المحلية فيندولا هوراكوفا للتلفزيون التشيكي إن قطار الشحن كان ينقل كربيد الكالسيوم.

لكنها أضافت أنه لم يكن هناك تسرب أو انفجار لأن أول عربتين، اللتين تحملتا معظم الاصطدام، كانتا فارغتين.

وقال وزير النقل مارتن كوبكا إن التحقيق جار في سبب الحادث.

وقال في كتابته على X إن الحادث وقع بعد أن تجاوز القطار السريع الضوء الأحمر.

وقال كوبكا إن مفتشي السكك الحديدية يبحثون السبب، سواء كان عيبًا فنيًا أو خطأ بشريًا أو مزيجًا من الاثنين معًا.

كانت باردوبيتسه أيضًا مسرحًا لأسوأ حادث للسكك الحديدية التشيكية على الإطلاق في عام 1960 عندما توفي 118 شخصًا وأصيب حوالي 100 آخرين في تصادم مباشر بين قطاري ركاب شمال المدينة.

وتشمل أحدث حوادث السكك الحديدية التشيكية حادث تصادم مباشر لقطاري ركاب في عام 2020 في غرب البلاد مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 24 آخرين، وتصادم عام 2021 الذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة حوالي 70 آخرين.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي