صحيفة: قراصنة معلوماتية يتبنون اختراقاً لشبكة دار "كريستيز" الإلكترونية

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-30

من مزاد "كريستبز" العلني في نيويورك لبيع لوحة "سالفاتور موندي" لليوناردو دافنشي في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 (ا ف ب)

أعلن قراصنة معلوماتية عبر شبكة الإنترنت المظلمة تبنيهم هجوماً إلكترونياً في شهر أيار/مايو استهدف دار "كريستيز" للمزادات على الأعمال الفنية، وهددوا بالكشف عن البيانات الشخصية لهواة جمع أعمال فنية أثرياء، وفق ما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز".

وفي رسالة نشرت على "الويب المظلم"، زعمت مجموعة "رانسم هَب" RansomHub هذه أنها تمكنت من ولوج معلومات حساسة عن جامعي الأعمال الفنية الأبرز في العالم من خلال نشر بعض الأسماء وتواريخ ميلادهم، بحسب "نيويورك تايمز".

ورغم شبه استحالة التحقق من مزاعم هذه المجموعة من المتسللين، اعتبر خبراء في الأمن السيبراني أنها معقولة، بحسب الصحيفة الأميركية.

وبثت "رانسم هاب" عدّاً تنازلياً حتى 31 أيار/مايو، هددت في نهايته بالكشف عن البيانات التي بحوزتها، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز".

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس الثلاثاء، قالت الناطقة باسم "كريستيز" اإن تحقيق الدار لمملوكة لشركة "أرتيميس" القابضة "خلص إلى أن طرفا ثالثا تمكن من الدخول بلا إذن إلى بعض أجزاء  شبكة +كريستيز+".

وأضافت في رسالة بالبريد الإلكتروني: "حصلت المجموعة التي تقف وراء هذا الحادث على كمية محدودة من البيانات الشخصية المتعلقة ببعض عملائنا (ولكن) لا يوجد دليل على تعرض البيانات المالية أو التعاقدية للخطر".

وأضافت دار المزادات العريقة، ومقرها في لندن ونيويورك وباريس، والتي تدر مليارات الدولارات كل عام في سوق الفن، أنها أبلغت السلطات الرقابية والتنظيمية الحكومية وكذلك العملاء المتضررين.

 وأفادت دار "كريستيز" وكالة فرانس برس في منتصف أيار/مايو بأنها تعرضت لهجوم إلكتروني أدى إلى تعطيل موقعها الإلكتروني بالتزامن مع إقامة جزء من مزادات الربيع على الأعمال الفنية في العاصمة الثقافية والمالية للولايات المتحدة.

لكن الشركة أكدت أنها تمكنت من السيطرة على "مشكلة السلامة التكنولوجية" هذه وأعلنت عن مبيعات بقيمة 640  مليون دولار كان الأبرز فيها لأعمال لوارهول وفان غوخ وهوكني.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي