إنستاجرام تسعى إلى تعزيز التفاعل مع الصور الهزلية

الأمة برس
2024-05-28

انستغرام (ا ف ب)

تحرص إنستاجرام على الاستفادة من قوة المحتوى التشاركي بصفته وسيلة لجذب أشخاص إضافيين إلى النشر، وهذه المرة عبر الصور الهزلية الشائعة، وتسهيل التفاعل معها داخل التطبيق وفقاً لموقع البوابة العربية للأخبار التقنية.

وتطور المنصة المملوكة لشركة ميتا خيارًا جديدًا يسمى Memes ضمن أدوات تحرير Reels، ويتيح لك هذا الخيار إضافة الصور الهزلية الشائعة إلى مقاطعك.

ويمنحك خيار Memes إمكانية الوصول إلى مجموعة من عناصر الصور الهزلية المتحركة الشائعة التي يمكن بعد ذلك وضعها عبر Reels لمنحها عنصرًا موضوعيًا وجذابًا.

وقد يصبح هذا الخيار الجديد شائعًا لأنه يوفر طريقة بسيطة للمستخدمين للتفاعل مع قوالب الصور الهزلية الشائعة.

وتحتاج إنستاجرام إلى الاستمرار بتحديث القائمة بانتظام من أجل إبقائها ذات صلة، إذ قد تصبح هذه القائمة بمنزلة طريقة أخرى لتحفيز النشر الإضافي من خلال تبسيط العلاقة بين المستخدمين وثقافة الصور الهزلية.

في شهر ديسمبر الماضي، أضافت إنستاجرام Stories Templates، وهي ميزة وصفتها بأنها تمنح المستخدمين وسيلة لإنشاء عناصر القصص التفاعلية، بصفتها وسيلة لجذب تفاعل إضافي.

وقادت تيك توك الدفع نحو الصور الهزلية التشاركية، مما سهّل على الأشخاص إضافة وجهات النظر بخصوص الاتجاهات عبر Duets والخيارات الأخرى التي تتماشى مع إنشاء المحتوى.

وتهدف تيك توك عمومًا إلى النشر العام، كما أنها تمنح الأشخاص وسيلة لاكتساب ظهور إضافي في التطبيق، وهو ما لا تسهله إنستاجرام من خلال شبكاتها المنغلقة والقائمة على الاتصالات.

وتحاول إنستاجرام إصلاح هذا الأمر لأن نشر المحتوى الأصلي آخذ في الانخفاض مع أن استخدام إنستاجرام آخذ في الارتفاع.

ويعني ذلك أن الأشخاص يشاهدون محتوى إضافي عبر المنصة مع أنهم لا يميلون إلى النشر، لذا فإن إنستاجرام بحاجة إلى محتوى تشاركي.

ونتيجة لذلك، تتطلع المنصة إلى تسهيل المشاركة الإضافية عبر تطبيقها، وقد يكون تسليط الضوء على الصور الهزلية الرائجة طريقة أخرى في هذا الصدد لحث الأشخاص على زيادة الاستخدام.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي