تسلا تتراجع عن هدف إنتاج 20 مليون سيارة كهربائية سنوياً

الأمة برس
2024-05-26

شعار شركة تيسلا في سانتا مونيكا في كاليفورنيا بتاريخ 20 آذار مارس 2023 (ا ف ب)

أعلنت شركة تسلا للسيارات الكهربائية عن تراجعها لخطة إنتاج 20 مليون سيارة كهربائية سنويًا، وهي الخطة التي أعلنت عنها سابقًا في أحد تقاريرها السنوية، وأشارت الشركة إلى أن إيلون ماسك ضع خطط القيادة الذاتية ضمن قائمة أولوياته على حساب أعمال الشركة الأساسية وفقاً لموقع القيادي.

ورغم هذا القرار لا تزال شركة تسلا حتى الآن تتابع هدفها في استبدال الوقود الأحفوري من خلال بيع أكبر عدد من السيارات الكهربائية حول العالم، وهذا ما أكدته في تقريرها "التأثير 2023"، إلا أنها تخلت عن صياغة تقريري 2021 و2022 التي عدد السيارات المقرر صناعتها في نهاية العقد.

يُذكر أن شركة تسلا تمكنت من بيع ما يصل إلى 1.8 مليون سيارة في عام 2023، ولكن سبق أن أعلنت أن هذا العام ستنمو بمعدل أقل بشكل ملحوظ، فيما تعاهد إيلون ماسك في مؤتمر عقد في أبريل الماضي بأنه في نهاية عام 2024 سيتم إطلاق سيارات كهربائية أقل تكلفة.

وقد ذكر الأشخاص المقربون من إيلون ماسك أنه في الوقت الحالي يركز على إطلاق سيارة ذاتية القيادة بشكل كامل، ومن المخطط أن تطلق شركة تسلا هذه السيارة في شهر أغسطس المقبل.

يُذكر أن شركة عانت مؤخرًا من تراجع الطلب على السيارات الكهربائية، فيما تراجع الطلب على سياراتها في أوروبا والصين وسط منافسة قوية من الشركات الصين.

وقد تعرض إيلون ماسك إلى انتقادات حادة وتم إلقاء اللوم عليه بسبب مستوى الشركة المتدني، فقد قال عضو مجلس الإدارة السابق ستيف ويستلي أن تراجع مستوى ماسك وتشتت تركيزه على مجالات كثيرة كان سبباً في تأخر شركة تسلا عن نظيراتها من الشركات.

تقرير تسلا السنوي

يغطي التقرير الصادر يوم الخميس، والذي يتألف من 159 صفحة، التأثير البيئي لشركة "تسلا" التي يقع مقرها في أوستن، بالإضافة إلى استهلاك المياه وجهود القوى العاملة.

أصدرت "تسلا" تقريرها الأول عن التأثير في أبريل 2019، لتنضم إلى العديد من الشركات المدرجة ضمن مؤشر "إس آند بي 500" التي تقدم تقارير مفصلة بشأن سجلها في مجال الاستدامة.

في الأقسام المتعلقة بالقوى العاملة في التقرير، لم يعد لدى "تسلا" إشارة إلى أن غالبية موظفيها ينتمون إلى مجموعات غير ممثلة بشكل كافٍ، كما أن الشركة لم تقارن هذا العام إحصاءات تنوع العاملين لديها بشركات التكنولوجيا والسيارات الأخرى. في الآونة الأخيرة، هاجم إيلون ماسك جهود التنوع والمساواة والشمول، واصفاً إياها بـ"الكلمات الدعائية".

وفي تقريرها المتوسط روجت شركة تسلا إلى وقت تشغيل يصل إلى 99.97% من مواقع الشحن الفائقة التابعة لها، وتأتي هذه الأرقام بعد أسابيع قليلة من تسريح ماسك لفريق "الشحن الفائق" بأكمله تقريباً، مشيراً إلى أن الشركة ستبطئ توسعها للتركيز على تحقيق وقت تشغيل بنسبة 100%.

يتضمن التقرير أيضاً نظرة شاملة على علاقات "تسلا" مع موردي المعادن، وهو أمر ذو أهمية كبيرة في ظل الطلب المتزايد على بطاريات السيارات الكهربائية والرسوم الجديدة المفروضة على السيارات والبطاريات من الصين.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي