الرئيس الكولومبي يدعم أمر محكمة العدل الدولية ويعتبر الحكم وقف للإبادة الجماعية ضد فلسطين

الأناضول - الأمة برس
2024-05-25

الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو يلقي خطابا في 6 كانون الاول/ديسمبر 2022 في كلية عسكرية في بوغوتا (ا ف ب)

بوغوتا - أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، الجمعة، دعم بلاده لقرار محكمة العدل الدولية، الذي أمر إسرائيل بوقف هجماتها فورا على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

جاء ذلك في منشور عبر منصة إكس تعليقا على إصدار محكمة العدل الدولية تدابير مؤقتة جديدة تطالب إسرائيل بأن "توقف فورا هجومها على مدينة رفح".

وشدد بيترو، على أهمية القرار الصادر عن محكمة العدل الدولية.

وأوضح أن الحكم الذي أصدرته المحكمة "بوقف الإبادة الجماعية من قبل حكومة (بنيامين) نتنياهو يظهر طبيعة الهمجية التي أطلق لها العنان ضد فلسطين".

كما انتقد بيترو، الموقف المتحيز للصحفيين المؤيدين لإسرائيل في بلاده.

وأشار إلى أن حكومته ستواصل إدانة الهمجية في غزة وقيادة المعركة ضد الظلم العالمي.

وبموافقة 13 من أعضائها مقابل رفض عضوين، أصدرت محكمة العدل الدولية، في وقت سابق الجمعة، تدابير مؤقتة جديدة تطالب إسرائيل بأن "توقف فورا" هجومها على رفح.

وكانت المحكمة ذاتها أصدرت تدابير مؤقتة أخرى بالدعوى ذاتها في 26 يناير/ كانون الثاني 2024، أمرت فيها إسرائيل باتخاذ "تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة"، الذي تحاصره إسرائيل منذ أكثر من 17 عاما، لكن تل أبيب لم تف بما طلبته المحكمة.

وجاءت هذه التدابير الجديدة من المحكمة، التي تعد أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة، استجابة لطلب من جنوب إفريقيا ضمن دعوى شاملة رفعتها بريتوريا نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2023، وتتهم فيها تل أبيب بـ"ارتكاب جرائم إبادة جماعية" في قطاع غزة، ولاحقا تقدمت دول، بينها تركيا ونيكاراغوا وكولومبيا، بطلبات للانضمام إلى القضية.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي