النادي: بوكيتينو يترك تشلسي بالتراضي بعد موسم واحد

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-22

قاد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو فريقه تشلسي إلى نهائي كأس الرابطة الإنكليزية لكرة القدم وخسر أمام ليفربول (ا ف ب)

ترك المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو منصبه على رأس الجهاز الفني لتشلسي الانكليزي كما اعلن النادي اللندني الثلاثاء.

وقال النادي في بيان "يستطيع تشلسي أف سي التأكيد بأن النادي وماوريسيو بوكيتينو قررا الانفصال بالتراضي".

واصدر المديران الرياضيان في النادي اللندني لورانس ستيوارت وبول وينستانلي بيانا جاء فيه "بإسم جميع العاملين في تشلسي، نود ان نعرب عن امتنانا لماوريسيو لما قدمه من خدمات هذا الموسم. سيكون مرّحبا بع في ستانفدود بريدج في اي وقت ونتمنى له التوفيق في مسيرته المستقبلية".

ويرحل بوكيتينو عن تشلسي بعد ان تولى الاشراف على تدريبه لموسم واحد فقط. 

اما بوكيتينو فقال "شكرا للمجموعة المالكة لتشلسي والمديرين الرياضيين في النادي على هذه الفرصة التي منحوني اياها لكي اكون جزءا من هذا النادي".

وتابع "الفريق الان في وضعية جيدة للمضي قدما في الدوري الانكليزي وعلى الصعيد القاري في السنوات القادمة".

وكان مدرب توتنهام الانكليزي وباريس سان جرمان سابقا عاش فترة عصيبة في القسم الاول من الدوري الانكليزي الممتاز بسبب سوء نتائج الفريق والاصابات العديدة التي طالت صفوف فريقه، قبل ان تستقر النتائج في القسم الثاني حيث بلغ الفريق نهائي كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة (خسر امام ليفربول 0-1 بعد التمديد)، ونصف نهائي كأس انكلترا (خسر امام مانشستر سيتي 0-1) وانهى الموسم المحلي في المركز السادس وسيشارك في مسابقة كمونفرنس ليغ، الا اذا توج مانشستر سيتي بكأس انكلترا على حساب جاره يونايتد، وفي هذه الحالة، يلعب تشلسي في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ).

وبات بوكيتينو ثالث مدرب يترك منصبه في تشلسي منذ ان اشتراه رجل الاعمال الاميركي تود بويلي بعد الالماني توماس توخل والانكليزي غراهام بوتر مع فترة انتقالية تولى فيها اسطورة النادي فرانك لامبارد تدريبه ايضا.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي