بفعل متغيرات «مراوغة» وسريعة الانتشار... هل نحن مهددون بموجة جديدة واسعة من «كورونا»؟

الأمة برس
2024-05-19

تعبيرية (بيكسلز)

حذر عدد من العلماء من خطر فئة جديدة من متغيرات فيروس «كورونا»، مشيرين إلى أنها قد تتسبب في موجة جديدة من الإصابات في فصل الصيف وفقاً لموقع الشرق الأوسط.

فماذا نعرف عن هذه المتغيرات الجديدة؟

بحسب ما ذكرته شبكة «سي إن إن» الأميركية، تُعرف هذه المتغيرات باسم ««FLiRT، وهي جزء من عائلة «أوميكرون»، وتتميز بقدرتها على تجنب الاستجابة المناعية للجسم، وعلى الانتشار بسرعة وسهولة من شخص لآخر.

وتسبب هذه المتغيرات أعراضاً شبيهة بتلك الخاصة بالمتحورات السابقة لـ«أوميكرون»، مثل الكحة والحرارة والصداع وآلام العضلات.

ويخشى خبراء الصحة تسبُّب هذه المتغيرات في موجة صيفية من الفيروس، خصوصاً مع كثرة خروج وسفر الأشخاص في فصل الصيف.

وخلال الأيام الماضية، أصبحت إحدى السلالات الفرعية لمتغيرات «FLiRT»، وتُعرف باسم «KP.2»، هي السائدة في الولايات المتحدة، وفقاً لبيانات المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، حيث إنها مسؤولة عن أكثر من ربع حالات الإصابة بـ«كورونا» في البلاد، في حين أن إحدى السلالات الأخرى، وهي «KP.1.1.» تسبَّبت في نحو 7 في المائة من حالات الإصابة.

وقال الدكتور ويليام شافنر، خبير الأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت: «لقد علمنا من المختبرات أن متغيرات (FLiRT) تبدو، حتى الآن، قابلة للانتقال بسرعة كبيرة مثل باقي متغيرات (أوميكرون) الفرعية الأخرى، وأنها أفضل في الهروب من المناعة السابقة مقارنة بالسلالات الأخرى». وأضاف: «لكن لا يبدو أنها تنتج مرضاً أكثر خطورة من المتغيرات السابقة».

ما مدى فاعلية اللقاحات ضد هذه المتغيرات؟

نظراً لأن متغيرات «FLiRT» جديدة نسبياً، فلا توجد بيانات كافية لإظهار ما إذا كانت اللقاحات الموجودة حالياً ستوفر حماية فعالة ضدها.

ويقول شافنز إن الدراسات المختبرية أظهرت حتى الآن أن اللقاحات قد توفر حماية جزئية فقط ضد هذه المتغيرات الجديدة.

لكن رغم ذلك، فقد أكد شافنز أن الحصول على اللقاح لا يزال بإمكانه الوقاية من الإصابة بأعراض شديدة للفيروس.

ما الإجراءات الوقائية التي قد تحميك من هذه المتغيرات؟

مثل باقي سلالات ومتغيرات «كورونا»، يمكن للشخص حماية نفسه من هذه المتغيرات عن طريق غسل اليدين باستمرار وارتداء الكمامة في الأماكن المزدحمة والاهتمام بتناول الخضراوات والفواكه والأطعمة الصحية.

كما أكد الخبراء على أهمية البقاء في المنزل في حال المعاناة من أي أعراض مقلقة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي