ديوكوفيتش يخوض دورة جنيف ببطاقة دعوة من أجل محاولة استعادة مستواه

ا ف ب – الأمة برس
2024-05-18

الصربي نوفاك ديوكوفيتش خلال مباراته مع الفرنسي كورنتان موتيه في الدور الثاني لدورة روما في كرة المضرب. روما في 10 أيار/مايو 2024 (ا ف ب)

جنيف - يشارك الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المنصف أول عالمياً، الأسبوع المقبل في دورة جنيف لكرة المضرب ببطاقة دعوة، على أمل استعادة شيء من مستواه قبل بدء حملة الدفاع عن لقب بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى.

وينضم ديوكوفيتش الذي يحتفل الأربعاء بعيد ميلاده السابع والثلاثين، في هذه الدورة الى المخضرم الآخر البريطاني أندي موراي والمصنف سابعاً عالمياً النروجي كاسبر رود.

ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم الدورة قوله إن ديوكوفيتش "سيبدأ مشواره من الدور الثاني الثلاثاء أو الأربعاء".

ويمرّ ديوكوفيتش بفترة صعبة هذا العام، إذ وبعد خسارته في ربع نهائي كأس يونايتد أمام الأسترالي أليكس دي مينور، انتهى مشواره في بطولة أستراليا المفتوحة عند نصف النهائي على يد الإيطالي يانيك سينر، قبل أن يخرج من الدور الثالث لدورة إنديان ويلز لماسترز الألف نقطة على يد الإيطالي لوكا ناردي.

وقرّر الصربي بعد خروجه المبكر من انديان ويلز الانسحاب من دورة ميامي لماسترز الألف، ثم عاد للمشاركة في دورة مونتي كارلو للماسترز حيث انتهى مشواره عند نصف النهائي على يد رود، قبل أن يقرر عدم المشاركة في دورة مدريد لماسترز الألف نقطة.

عاد الفائز بـ24 لقباً في البطولات الكبرى الى الملاعب في دورة روما حيث انتهى مشواره الأحد عند الدور الثالث على يد التشيلي أليخاندرو تابيلو بمجموعتين.

وجاءت خسارة ديوكوفيتش أمام تابيلو بعد يومٍ على إصابته عن طريق الخطأ بعبوة ماء رماها أحد المتفرجين في المباراة التي فاز فيها على الفرنسي كورنتان موليه.

ويبدو أنه كان متأثراً بهذه الضربة، وهو علق على هذا الأمر بالقول "لا أعلم، لأكن صريحاً. يجب أن أفحص ذلك. التمرين كان مختلفاً. خضت تمريناً سهلاً أمس (السبت). لم أشعر بشيء".

وأضاف " تحت الضغط، كانت الإصابة سيئة، ليس من حيث الألم، بل من حيث التوازن. لا تنسيق. لاعب مختلف كلياً عن الذي كنت عليه قبل يومين".

وأشار ديوكوفيتش الى أنه سيخضع لفحوص "لنرى ما يحصل" قبل بطولة رولان غاروس المقررة بين 26 أيار/مايو و9 حزيران/يونيو بعدما أقرّ بأنه عانى من صداع، الغثيان والدوخة ليلة الجمعة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي