آلاف المغاربة يتظاهرون للأسبوع الـ32 دعما للقضية الفلسطينية

الاناضول-الامة برس:
2024-05-17

ردد المحتجون خلال المظاهرات عدة شعارات بينها "الشعب يريد تحرير فلسطين"، و"كلنا فداء غزة الصامدة"، و"تحية مغربية لفلسطين الأبية (أ ف ب)الرباط- تظاهر آلاف المغاربة بعدة مدن في المملكة عقب صلاة الجمعة17مايو2024، للأسبوع الـ32، للمطالبة بدعم القضية الفلسطينية والتضامن مع سكان قطاع غزة الذي يعانون من حرب إسرائيلية مدمرة منذ نحو 8 أشهر.

ودعت "الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة" (غير حكومية) إلى المظاهرات التي حملت شعار "فلسطين.. 76 عاما من المأساة والصمود"، وتزامنت مع ذكرى النكبة.

و"النكبة" مصطلح يطلقه الفلسطينيون على اليوم الذي أُعلن فيه قيام إسرائيل على معظم أراضيهم في 15 مايو 1948، ويحيون ذكراه بمسيرات وفعاليات ومعارض في فلسطين وأنحاء العالم، للمطالبة بحقوقهم وبينها حق عودة ملايين اللاجئين.

وانطلقت المظاهرات في مدن مغربية عدة بينها مراكش وزايو وفاس وطنجة (شمال)، ووجدة وبركان (شمال شرق)، والقنيطرة وآسفي والدار البيضاء (غرب)، بمناسبة ذكرى النكبة ودعما لسكان قطاع غزة.

وطالب المشاركون في المظاهرات بوقف الحصار الإسرائيلي المفروض على سكان غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، وتوقيف المجاعة التي تهدد القطاع.

وردد المحتجون خلال المظاهرات عدة شعارات بينها "الشعب يريد تحرير فلسطين"، و"كلنا فداء غزة الصامدة"، و"تحية مغربية لفلسطين الأبية".

وتفاقمت معاناة سكان غزة مع إعلان الجيش الإسرائيلي مطلع مايو/ أيار الجاري، تنفيذ عملية عسكرية روج لها بأنها "محدودة" في مدينة رفح الفلسطينية (جنوب)، لكنها تسببت في إغلاق كافة المعابر البرية التي تسمح بدخول المساعدات للقطاع.

وفي 5 مايو، أغلقت إسرائيل معبر كرم أبو سالم التجاري على الحدود مع غزة، فيما تواصل إغلاق معبر رفح على الحدود بين القطاع ومصر، بعد أن أعلنت السيطرة على الجانب الفلسطيني منه في 7 من الشهر ذاته.

ويعاني الفلسطينيون من شح شديد في كافة المواد الأساسية، ما تسبب في مجاعة وظروف كارثية جراء الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة وتدعمها واشنطن عسكريا وسياسيا ومخابراتيا.

وتواصل إسرائيل الحرب منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي