بطولة إنكلترا: غوارديولا يحذَر من التفكير بسهولة التتويج وأرتيتا لا يزال يحلم باللقب

ا ف ب – الأمة برس
2024-05-17

المدرب الاسباني لمانشستر سيتي بيب غوارديولا خلال المباراة ضد توتنهام في الدوري الانكليزي في 14 أيار/مايو 2024 (ا ف ب)

مانشستر - حذَّر المدرب الإسباني لنادي مانشستر سيتي متصدّر الدوري الإنكليزي لكرة القدم بيب غوارديولا من أن فريقه لا يمكن أن يأخذ أي شيء كأمر مسلّم بهن في سعيه الى اللقب الرابع توالياً غير المسبوق، عندما يواجه وست هام الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

ويملك سيتي مصيره بيديه حيث يتقدّم بفارق نقطتين عن مطارده المباشر ووصيفه في الموسم الماضي أرسنال الذي أكد مدربه الاسباني ميكل أرتيتا أن "الحلم (بالتتويج) لا يزال قائما".

ويحتاج سيتي إلى الفوز للاحتفاظ باللقب بغض النظر عن نتيجة مباراة المدفعجية أمام الضيف إيفرتون.

ومع ذلك، أشار غوارديولا إلى المرحلة الأخيرة المثيرة من الدوري قبل عامين، عندما اضطر سيتي إلى قلب تخلفه بثنائية نظيفة أمام ضيفه أستون فيلا الى فوز متأخر 3-2 وحرم مطارده المباشر وقتها ليفربول من اللقب.

كما واجه بطل إنكلترا صعوبة في التغلّب على توتنهام 2-0 الثلاثاء في مباراة مؤجّلة على رغم رغبة العديد من مشجعي توتنهام في خسارة فريقهم لمنع غريمه في شمال لندن أرسنال من تحقيق لقبه الأول منذ 20 عامًا.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي: "نود أن نتقدم 3-0 بعد 10 دقائق، لكن هذا لن يحدث".

وأضاف "أنا مستعد لأن تكون مباراة صعبة جداً. أريد أن أضع في ذهن اللاعبين، +انظروا إلى توتنهام+، كيف قاتلوا من أجل كل كرة".

وتابع "كان الأمر نفسه مع أستون فيلا قبل عامين، لقد كانوا في الوضع نفسه، ولم يكن لديهم أي شيء يلعبون من أجله، ونحن نعرف ما حدث".

واردف قائلا "يجب على جماهيرنا أن تأتي وتكون جاهزة منذ اللحظة الأولى، لتكون معنا ونفعل ذلك معًا".

ويحاول سيتي أن يصبح أول فريق في التاريخ يفوز بأربعة ألقاب متتالية في الدوري الإنكليزي، وهو على مشارف اللقب السادس في سبعة مواسم.

ورفض غوارديولا التلميحات بأن فريقه لا يحصل على التقدير الذي يستحقه مقابل حجم تلك الإنجازات "لا أعرف ما يفكّر فيه الناس، لكن إذا سألت جميع فرق الدوري في بداية الموسم، فإنهم سيرغبون في أن يكونوا في موقفنا".

وأضاف "أمامنا مباراة واحدة والمصير بين أيدينا. الفوز بمباراتنا وسنصبح الأبطال".

وختم قائلا "إنهم (اللاعبون) يعرفون أن أمامهم الفوز أو الفوز، وإلا فإن أرسنال سيكون البطل".

- "الحلم لا يزال قائما" -

في المقابل، أكد أرتيتا أن حلمه باللقب "لا يزال قائماً" على الرغم من تواجد فريقه في المركز الثاني، وقال "إذا لم أؤمن بذلك اليوم، فتخيّلوا كيف كان سيكون الأمر في آب/أغسطس".

وسيتوج أرسنال بطلا للمرة الأولى منذ 2004 إذا فاز على إيفرتون وخسر سيتي أو تعادل.

وأضاف "أعتقد أننا سنفوز بالمباراة وأتمنى أن يحدث شيء جميل".

وتابع "المناقشة الوحيدة مع اللاعبين هي: حسنًا، يجب أن نمنح أنفسنا الفرصة لتجربة يوم جميل الأحد، حيث لا يزال الحلم حيًا. هذا ممكن، إنها كرة القدم".

وأصرّ أرتيتا على أنه من الممكن الفوز بالبطولة، حتى لو كان سيتي لديه خبرة في هذه المباريات الحاسمة في نهاية الموسم "كأس الدوري لم تصل بعد إلى ملعب الإمارات الذي بني منذ نحو 20 عامًا، فترة طويلة جدًا، لذا نعم، علينا أن نكون متفائلين جدا وأن نقوم بواجباتنا ثم ننتظر ماذا سيحدث".

وحذّر أرتيتا من الاستهانة بوست هام قائلا "من الصعب حقًا التغلب على أي خصم في الدوري، وعندما يكون هناك شيء ما على المحك، فمن الواضح أن هذه المهمة تصبح أكثر صعوبة".

وتابع "عانينا هذا الموسم (الخسارة على أرضنا أمام وست هام)، من الصعب حقًا التغلب عليهم وأنا متأكد من أنهم سيقدمون أداءً جيدًا وآمل أن يتمكنوا من مساعدتنا في تحقيق حلمنا".









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي