المملكة المتحدة تقول إن معاهدة الوباء المقترحة "غير مقبولة"

ا ف ب - الأمة برس
2024-05-15

(ا ف ب)

قال وزير الصحة البريطاني، الثلاثاء 14-05-2024، إن المعاهدة المقترحة لمنظمة الصحة العالمية بشأن الاستعداد للأوبئة المستقبلية "غير مقبولة" في الوقت الحالي بالنسبة لبريطانيا.

وأمضت الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية البالغ عددها 194 دولة عامين في محاولة التوصل إلى اتفاق عالمي تاريخي بشأن الوقاية من الأوبئة والتأهب لها والاستجابة لها في أعقاب الدمار الذي سببه كوفيد-19.

وعلى الرغم من إظهار الرغبة في الالتزامات التي تهدف إلى منع كارثة أخرى على غرار كوفيد، فقد ظهرت خلافات كبيرة بين تكتلات الدول حول كيفية تحقيق هذه الالتزامات.

وقررت الدول مواصلة التفاوض لمدة أسبوعين آخرين بعد انقضاء الموعد النهائي يوم الجمعة دون اتفاق.

وقال الوزير المحافظ أندرو ستيفنسون للبرلمان البريطاني: "النص الحالي غير مقبول بالنسبة لنا، وبالتالي ما لم يتم تغيير النص الحالي وتنقيحه فلن نوقع عليه".

وقال إن بريطانيا لن تقبل الاتفاق إلا "إذا كان يصب في مصلحة المملكة المتحدة الوطنية" و"يحترم سيادتنا الوطنية".

وأضاف: "لن نسمح لمنظمة الصحة العالمية تحت أي ظرف من الظروف بأن تتمتع بسلطة فرض عمليات الإغلاق، وهذا أمر لا يمكن تصوره ولم يتم اقتراحه مطلقًا.

وأضاف أن "حماية سيادتنا خط أحمر بريطاني".

ورغم التوصل إلى اتفاق عام بشأن بعض المواد الـ 37 - دون التوقيع عليها رسميا - إلا أن الجوانب الأساسية ما زالت في طريق مسدود.

وهي تدور حول الوصول إلى مسببات الأمراض المكتشفة داخل البلدان، والحصول على منتجات مكافحة الأوبئة مثل اللقاحات المنتجة من تلك المعرفة، والتوزيع العادل للاختبارات والعلاجات واللقاحات المضادة للوباء، إلى جانب وسائل إنتاجها.

وقال ستيفنسون إنه "ببساطة ليس صحيحا" أن بريطانيا ستتخلى عن خمس لقاحاتها في حالة حدوث جائحة مستقبلي بموجب أي اتفاق.

وأضاف "بالطبع نحن بلد كريم. يمكن للشركات أن تتخذ خياراتها الخاصة للتبرع باللقاحات، لكن هذا سيكون قرارها بالكامل ويجب أن يكون ذلك".

وقال متحدث باسم وزارة الصحة لحزب العمال المعارض الرئيسي، المتوقع أن يفوز في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في وقت لاحق من هذا العام، إن حزبه "لن يوقع على أي شيء من شأنه أن يترك سكاننا دون حماية في مواجهة مرض جديد".

وتجري المحادثات خلف أبواب مغلقة في جنيف.

ومن المأمول أن يتم التوصل إلى اتفاق في الجمعية السنوية لمنظمة الصحة العالمية، التي ستفتتح في 27 مايو.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي