لمحة عن "جوكر" بجزئه الثاني مع ليدي غاغا خلال مهرجان "سينماكون"

ا ف ب - الأمة برس
2024-04-10

المخرج الأميركي تود فيليبس على هامش معرض "سينماكون" في لاس فيغاس بتاريخ 9 نيسان/أبريل 2024 (ا ف ب)

عرضت استوديوهات "وارنر براذرز" مشاهد للجزء الثاني المرتقب من فيلم "جوكر"، خلال مهرجان "سينماكون" المُقام في لاس فيغاس، في ظل محاولة شركة الإنتاج الاستفادة من النجاح الذي حققه فيلم "باربي" خلال العام الفائت. 

ويشكل فيلم "جوكر: فولي أ دو" ("Joker: Folie A Deux") وهو من إخراج تود فيليبس، تكملة للفيلم الأصلي المثير للجدل والذي فاز جواكين فينيكس بجائزة أوسكار عن دوره فيه. 

ويتناول "جوكر" (2019) القصة القاتمة والعنيفة لآرثر فليك، العدو اللدود لباتمان، مثيراً انقساماً لدى الجماهير من خلال تقديم الشرير القاتل كبطل مع إثارة مخاوف من احتمال أن يكون عنصراً ملهماً لعمليات قتل واسعة النطاق.

وفي الجزء الثاني المرتقب طرحه في تشرين الأول/أكتوبر والذي صُنف بأنه فيلم موسيقي، تؤدي نجمة البوب العالمية ليدي غاغا دور البطولة إلى جانب فينيكس.

وخلال عرض المقطع الترويجي للفيلم، أوضح تود فيليبس أنّ "الموسيقى تشكل عنصرا أساسيا في العمل"، مشيرا إلى أنّ "جوكر" لن يكون بعيداً بشكل كبير عن شخصية العمل الأصلي.

وفي الشريط الدعائي، يلتقي "جوكر" الذي يؤدي دوره فينيكس و"هارلي كوين" (ليدي غاغا) في مصحّ قبل أن يخططا للهرب. وتُظهر مشاهد أخرى النجمان وهما يرقصان برومنسية تحت ضوء القمر فوق سطح أحد المباني.

ويمثل مهرجان "سينماكون" فرصة لاستوديوهات هوليوود لعرض أعمالها المقبلة أمام أصحاب دور السينما في مختلف أنحاء العالم.

ويُقام هذا الحدث السينمائي في ظل توقعات بانكماش إيرادات شباك التذاكر هذه السنة، خصوصاً بسب الإضراب الأخير للممثلين وكتّاب السيناريو في هوليوود. 

ويعاني القطاع أيضا صعوبة في الخروج من خمس سنوات صعبة، والتي شهدت خصوصاً جائحة كوفيد-19 وبروز منصات البث التدفقي.

وكانت استوديوهات "وارنر براذرز" حققت نجاحا كبيرا مع فيلم "باربي" الذي وصلت إيراداته إلى 1,45 مليار دولار في العام الفائت.

ومن بين الأعمال المرتقبة لـ"وارنر براذرز"، "هورايزن" ("Horizon") للمخرج كيفن كوستنر و"فوريوسا: ايه ماد ماكس ساغا ("Furiosa: A Mad Max Saga") لجورج ميلر، وفيلم الرعب "تراب" ("Trap") للمخرج نايت شيامالان.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي