شو زي تشيو.. من العمل في القطاع المصرفي إلى رئاسة تيك توك

الأمة برس
2024-04-02

رجل الاعمال شو زي تشيو (ويكيبيديا)

تداول اسم رجل الأعمال السنغافوري شو زي تشيو منصات التواصل الاجتماعي والصحف العالمية والمحلية بسبب أزمة شركة تيك توك، التي يشغل منصب الرئيس التنفيذي فيها، مع الولايات المتحدة الأمريكية، تعرف أكثر على قصة نجاحه وتأسيسه لشركة تيك توك وأزمة المنصة في أمريكا في هذا المقال وفقاً لموقع القيادي.

من هو المدير التنفيذي لشركة تيك توك؟

المدير التنفيذي لشركة تيك توك هو رجل الأعمال السنغافوري شو زي تشيو الذي ولد في 1 يناير عام 1983 في سنغافورة لأسرة متوسطة وهو واحد من أشهر رجال الأعمال والرؤساء التنفيذيين في العالم.

بدأ زي تشيو مسيرته المهنية كمتدرب في شركة فيسبوك، والتي كانت وقتها شركة ناشئة لمنصات التواصل الاجتماعي، كما عمل كمصرفي استثماري لفترة وعمل كذلك في عدة شركات منها شركة شاومي التي شغل فيها عدة مناصب مهمة.

كانت المحطة الأهم له في مسيرته المهنية شغله منصب الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك الذي أصبح على الواجهة في الفترة الأخيرة بسبب أزمته مع الكونغرس واتهام الشركة بتدفق البيانات الأمريكية إلى الصين من خلال التطبيق.

نشأته وحياته

نشأ شو زي تشيو في أسرة سنغافورية من أصول صينية، ووالده كان يعمل في البناء بينما والدته كانت تعمل محاسبة. تلقى زي تشيو تعليمًا جيدًا وقد درس في معهد هوا تشونغ، وهي مدرسة ثانوية مستقلة في المنطقة الوسطى في سنغافورة.

بعد التخرج من المعهد التحق زي تشيو بالخدمة الوطنية وخدم في الجيش لمدة سنتين ونصف كضابط مفوض في القوات المسلحة السنغافورية وبعد أن أنهى خدمته العسكرية أكمل دراسته الجامعية.

درس تشيو في جامعة كوليدج لندن في إنجلترا وتخرج بدرجة البكالوريوس في الاقتصاد في عام 2006، وفي عام 2010 حصل على درجة الماجستير ي إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال، وخلال عمله في هذه الفترة عمل كمتدرب في شركة فيسبوك قبل طرح أسهمها للاكتتاب العام.

زوجة شو زي تشيو

رجل الأعمال شو زي تشيو، البالغ من العمر 40 عامًا، متزوج من سيدة أمريكية من أصل تايواني اسمها فيفيان كاو تعرف عليها خلال دراسته في كلية هارفارد للأعمال في عام 2008، حيث تعرف عليها من خلال البريد الإلكتروني ثم بدأت علاقتهما بعد فترة قصيرة.

زوجته كاو حصلت على ماجستير إدارة الأعمال من كلية هارفارد، وقد تزوجا في عام 2010 ولديها منه طفلان. ظهرت زوجته معه على السجادة الحمراء في حفل ميت جالا عام 2022 الذي حمل عنوان "في أمريكا: مختارات من الموضة" وقد لفتت الأنظار بسبب جمالها وأناقتها.

وعلى مدار السنوات عمل الزوجان على تقديم الدعم لمجتمع هافارد بشكل كبير، حيث ساعدا في جمع التبرعات الصيفية، كما انضما إلى مجلس خريجي كلية هارفارد للأعمال، وجمعية مستثمري الصناديق بالمدرسة، وقدما الكثير من التبرعات لصندوق كلية إدارة الأعمال في جامعة هارفارد.

ثروة شو زي تشيو

وفقًا لعدد من المصادر الأجنبية فإن شو زي تشيو يملك ثروة ضخمة تقدر بحوالي 1.5 مليون دولار أمريكي. في عام 2021 أفادت صحف سنغافورية وأمريكية أن زي تشو قد اشترى منزلًا بمبلغ 86 مليون دولار سنغافوري في منطة تعد من أكثر المناطق ثراء في البلاد ووفقًا لعدد من المصادر فإن مساحة المنزل تزيد عن 30 ألف قدم مربع.

مسيرته المهنية

بدأ شو زي تشيو مسيرته المهنية بالعمل في بنك جولدمان ساكس في لندن لمدة عامين ونصف كمصرفي، وذلك بعد تخرجه من كلية لندن الجامعية عام 2006. انضم بعدها إلى شركة DST جلوبال وهي شركة رأس مال استثماري قاد فيها العديد من الاستثمارات منها شاومي وعلي بابا وJD.COM.

قاد زي تشيو فريقًا من المستثمرين في شركة ByteDance عام 2013، وفي عام 2015 انضم إلى شركة شاومي وشغل فيها منصب المدير المالي لها حتى عام 2019، وهو العام الذي شغل فيه منصب رئيس الأعمال الخارجية للشركة.

في مارس عام 2021 انضم تشيو إلى شركة ByteDance، وهي الشركة المالكة لتطبيق تيك توك، وعمل بصفته المدير المالي فيها. حل بعدها منصب الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك بعد 3 أشهر فقط من التوظيف في شركة ByteDance.

شغله منصب الرئيس التنفيذي لتيك توك

وبالنظر إلى مسيرة شو زي تشيو المهنية نجد أنه بدأها من العمل في المجال المصرفي الاستثماري، والتي زوجته بخبرات مصرفية متينة وأساس قوي في الجوانب المالية وهو الأمر الذي استغله بشكل جيد عندما دخل إلى عالم التكنولوجيا.

بعدها شغل زي تشيو منصب الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك شهدت الشركة نموًا غير مسبوق من حيث قاعدة المستخدمين والإيرادات كذلك، وقد تمكن التطبيق تحت إدارة من التنبؤ بديناميكيات متطورة لوسائل التواصل الاجتماعي وتقديم ميزات وخوارزميات رائدة.

وقد ضمن استراتيجية زي تشيو في إدارة الشركة على اهتمامه بالاستفادة من التكنولوجيا لتعزيز التواصل الاجتماعية وهو ما زاد من مكانة الشركة في السوق التنافسية.

أصبحت تيك توك تحت إدارة منصة حاسمة للحركات الاجتماعية ومنصة أساسية لانطلاق الكثير من المواهب الكثيرة، بجانب تعزيزها لتجربة المستخدم.

استثمر زي تشيو في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلالي والواقع المعزز من أجل تحسين وتخصيص المحتوى في تطبيق تيك توك، كما أنه فتح آفاقًا جديدة للمبدعين والمعلنين في المنصة.

أزمة تيك توك في الولايات المتحدة

يواجه شو زي تشيو، الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك، تحديًا كبيرًا في حياته المهنية، حيث تمت دعوته لتمثيل الشركة أمام الكونغرس الأمريكي في عام 2023 للرد على أسئلة المشرعين حول سلامة المستخدمين الأمريكيين للمنصة.

وقد سبق أن أدلت فانيسا باباس، مديرة العمليات في تيك توك، شهادتها أمام الكونجرس الأمريكي بسبب اتهامات للمنصة بأنها تابعة بكين وأن بيانات المستخدمين فيها قد تكون مكشوفة للحكومة الصينية.

ورغم وعود الشركة بعزل بيانات المستخدمين في الولايات المتحدة وأنها أنفقت مليار ونصف مليار دولار لعزل البيانات عن الشركة الأم في الصين إلا أنه زي تشو فشل في إقناع أعضاء الكونجرس وأصبحت التطبيق مهددًا بالحذف في الولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال جلسة الكونغرس انتشر فيديو على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي تحدث فيه زي تشيو مع سيناتور أمريكي عن ولاية أركنساس وشهد الفيديو سخرية واسعة بسبب تكراره لسؤال حول جنسية زي تشيو وانتمائه للحزب الشيوعي، وظل زي تشيو الرد بإجابة واحدة بأنه من سنغافورة وليس صينيًا.

أهم الأعمال

  • الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي