إعلام: البرازيل تعمل على ضمان زيارة بوتين إلى قمة العشرين

سبوتنيك - الأمة برس
2024-04-02

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (ا ف ب)

ذكرت صحيفة "فولها دي سان باولو" أن الحكومة البرازيلية تعمل على ضمان إمكانية زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى قمة مجموعة العشرين في ريو دي جانيرو هذا الخريف، على الرغم من مذكرة "الاعتقال" الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت الصحيفة: "قدمت حكومة (الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو) لولا دا سيلفا رأيا مدعما بالحجج القانونية لدعم زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى البرازيل، على الرغم من صدور مذكرة اعتقال دولية بحقه. وقد تم تقديم الوثيقة في نوفمبر الماضي إلى لجنة حقوق الإنسان الدولية التابعة للأمم المتحدة".

وبحسب الصحيفة، تعمل هذه الهيئة حاليا على تطوير أحكام الحصانة لرؤساء الدول. ويضمن هذا الوضع عدم محاكمة قادة الدول خلال الزيارات الدولية.

وتشير الصحيفة إلى أنه في الوثائق المرسلة إلى الأمم المتحدة، "لا تذكر البرازيل اسم الرئيس الروسي، لكنها تشير إلى سيناريو يتوافق مع الوضع الحالي للرئيس الروسي".

وتؤكد البرازيل أن حصانة رؤساء الدول ضرورية "لتعزيز التسوية السلمية للنزاعات الدولية والعلاقات الودية بين الدول، بما في ذلك مشاركة المسؤولين الحكوميين في المؤتمرات الدولية والبعثات إلى الدول الأجنبية".

وطلبت الصحيفة من وزارة الخارجية البرازيلية التعليق، لكنهم ردوا بأنهم لن يعلقوا على هذه القضية، نظرا لأن الوثيقة تضمنت تعليقات أولية على موضوع سيظل قيد المناقشة بالتفصيل في إطار لجنة القانون الدولي.

وأصدرت الدائرة التمهيدية للمحكمة الجنائية الدولية، التي لا تعترف روسيا باختصاصها القضائي، مذكرة اعتقال بحق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومفوضة حقوق الأطفال في روسيا، ماريا لفوفا بيلوفا. وتتهم المحكمة الجنائية الدولية الجانب الروسي، على وجه الخصوص، "بترحيل" الأشخاص الذين أنقذتهم السلطات الروسية من القصف الأوكراني ونقلتهم من منطقة القتال إلى مناطق آمنة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي