إلغاء إطلاق المركبة الفضائية الروسية قبل ثوانٍ من الإقلاع  

أ ف ب-الامة برس
2024-03-21

 

 

وكانت روسيا قد أهدت عملية الإطلاق ليوري جاجارين، أول رجل يصعد إلى الفضاء، والذي كان من المقرر أن يبلغ من العمر 90 عامًا هذا الشهر (أ ف ب)   موسكو- تم إلغاء إطلاق مركبة فضائية روسية إلى محطة الفضاء الدولية في اللحظة الأخيرة، الخميس 21مارس2024، في انتكاسة كبيرة أخرى لبرنامج الفضاء الروسي.

ومن المقرر أن تنطلق مهمة سويوز إم إس-25 الروسية من ميناء بايكونور الفضائي في كازاخستان اليوم الخميس، وعلى متنها ثلاثة رواد فضاء من روسيا والولايات المتحدة وبيلاروسيا.

لكن الإطلاق ألغي قبل ثوان فقط من موعد الإطلاق المقرر عند الساعة 4:21 مساء بتوقيت موسكو (1321 بتوقيت جرينتش)، عندما لم تعمل المحركات بينما كان الطاقم مقيدًا بالأحزمة ويقوم بالعد التنازلي.

وقال مراقب الطيران في بث مباشر لوكالة الفضاء الروسية روسكوزموس "انتبهوا إلى مجمع الإطلاق. كان هناك إلغاء تلقائي للإطلاق. أعدوا وحدات مجمع الإطلاق إلى حالتها الأولية".

وذكر بث منفصل لوكالة ناسا لعملية الإطلاق المخطط لها أنه تم إلغاؤه قبل 20 ثانية من الإقلاع.

قال المذيع: "هذه هي مهمة التحكم في هيوستن. للتلخيص: تم إلغاء إطلاق سويوز إم إس-25 اليوم عند علامة T ناقص 20 ثانية تقريبًا".

وقال المذيع إن "بدء تسلسل المحرك" لم يحدث كما هو متوقع، مما أدى إلى إطلاق "أمر تلقائي لإلغاء العد التنازلي".

وذكرت وكالات الأنباء الروسية الرسمية أن رئيس روسكوزموس يوري بوريسوف قال في وقت لاحق إن "انخفاض الجهد" حدث في مصدر للطاقة الكيميائية خلال الاستعدادات النهائية قبل الإطلاق.

وقال للصحفيين "هذا هو الحال فيما يتعلق بالفضاء. الوضع مفهوم تماما."

وأضاف أنه سيتم تأجيل الإطلاق إلى يوم السبت.

- الانتكاسة الأخيرة -

وكانت روسيا قد خصصت المهمة ليوري جاجارين، أول رجل يصعد إلى الفضاء، والذي سيبلغ من العمر 90 عامًا هذا الشهر.

واجه برنامج الفضاء الروسي الرائد في السابق انتكاسات متعددة منذ فوزه بالمرحلة الأولى من سباق الفضاء قبل أكثر من 60 عامًا.

وقد عانى البرنامج منذ انهيار الاتحاد السوفييتي، بما في ذلك فقدان أول مسبار قمري له منذ ما يقرب من 50 عامًا في أغسطس الماضي.

كما عانى الجزء الروسي من محطة الفضاء الدولية أيضًا من ثلاثة تسربات في سائل التبريد في أقل من عام، مما أدى إلى رش رقائق من سائل التبريد المتجمد في الفضاء في مناسبات متعددة في عام 2023.

وقالت روسكوزموس إن الطاقم بخير وتم إخراجهم من المركبة الفضائية بعد عملية الإطلاق الفاشلة يوم الخميس.

ويعد الفضاء أحد المجالات النهائية للتعاون الأمريكي الروسي وسط انهيار شبه كامل في العلاقات بين موسكو وواشنطن خلال العامين الماضيين.

لكن روسيا قالت إنها تخطط للتخلي عن محطة الفضاء الدولية وبناء محطة فضائية خاصة بها.

وكانت قد قالت سابقًا إنها ستنسحب "بعد عام 2024"، لكن الموقف الأحدث هو أن روسيا ستبقى مشاركًا حتى عام 2028.

وانتقد المسؤولون الروس المعدات القديمة الموجودة على متن محطة الفضاء الدولية، وقالوا إنها تبرر رغبتهم في الانسحاب من المبادرة.

وقال بوريسوف العام الماضي: "إن محطة الفضاء الدولية تقترب من خط النهاية لوجودها".

على مدار ما يقرب من عقد من الزمن، كانت عمليات إطلاق سويوز الروسية هي الطريقة الوحيدة لنقل رواد الفضاء بين الأرض ومحطة الفضاء الدولية، بعد أن أوقفت وكالة ناسا برنامج مكوكها الفضائي.

لكن الولايات المتحدة انتقلت الآن إلى استخدام صواريخ وكبسولات سبيس إكس المصنعة بشكل خاص، منهية بذلك احتكار روسيا لعمليات الإطلاق المأهولة.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي