21 قتيلا في حادث سير في أفغانستان

ا ف ب - الامة برس
2024-03-17

صورة نشرتها إدارة الاعلام في هلمند الأفغانية في 17 آذار/مارس 2024 تظهر أفراد أمن ومتطوعين يقفون بالقرب من حطام حافلة ركاب وصهريج نفط محترق بعد اصطدامهما بدراجة نارية على طريق هرات-قندهار السريع بإقليم هلمند. (ا ف ب)

كابول - لقي ما لا يقل عن 21 شخصاً حتفهم وأصيب 38 آخرون بجروح صباح الأحد 16-3-2024 في جنوب أفغانستان، في حادث تصادم بين شاحنة صهريج وحافلة ودراجة نارية أدى إلى اشتعال النيران في هذه المركبات، حسبما أعلنت سلطات ولاية هلمند الإقليمية.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند محمد قاسم رياض لوكالة فرانس برس ، "في وقت مبكر من الصباح، قُتل 21 شخصاً في حادث سير بين حافلة وشاحنة صهريج ودراجة نارية على طريق" في ولاية هلمند.

وأوضح مصدر رسمي آخر في الولاية في وقت لاحق أن عدد الجرحى 38، بينهم 11 في حالة خطرة، مشيرا إلى أن بعض المصابين بجروح طفيفة غادر المستشفى.

وأفاد الناطق باسم الحاكم أيضا بأن الصهريج كان محملا بالوقود وبعد الاصطدام اندلعت النيران في المركبات ما أدى ألى تفحم جثث الكثير من الضحايا.

وأظهرت صور نشرتها إدارة الإعلام على وسائل التواصل الاجتماعي سيارات متفحّمة وقمرة شاحنة الصهريج ملتوية بسبب النيران. وسرعان ما قامت السلطات بإخلاء الطريق.

ووقع الحادث الذي لم تعرف أسبابه بعد على الطريق الرئيسي الرابط بين هرات في غرب أفغانستان والعاصمة كابول في الوسط.

ووفقاً لمسؤولي المرور في ولاية هلمند، فقد اصطدمت الحافلة المتجهة من هرات إلى كابول بالدراجة النارية أولاً، ما أسفر عن مقتل سائق الدراجة والراكب الذي كان معه.

ثمّ فقَد سائق الحافلة السيطرة على سيارته واصطدم بالشاحنة التي كانت متّجهة من قندهار إلى هرات وكانت آتية من الاتجاه المعاكس.

ولقي ثلاثة أشخاص في الشاحنة حتفهم، كما قُتل 16 آخرون في الحافلة.

وغالباً ما يسقط قتلى على طرقات أفغانستان التي لا تلقى الصيانة المناسبة بسبب تداعيات النزاع في البلاد وفي ظل عدم احترام قوانين السير.

وقتل 31 شخصا في كانون الأول/ديسمبر 2022 في ممر سالانغ في وسط الجبال في سلسلة جبال هندو كوش في انقلاب شاحنة صهريج ما تسبب باندلاع حريق في مركبات آخرى.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي