مقُتل ما لا يقل عن 60 أفغانياً بسبب تساقط الثلوج والأمطار الغزيرة على مدى أسابيع  

أ ف ب-الامة برس
2024-03-13

 

 

لقي ما لا يقل عن 60 شخصًا مصرعهم بسبب الأمطار الغزيرة والثلوج في أفغانستان خلال الأسابيع الثلاثة الماضية (أ ف ب)   كابول- لقي ما لا يقل عن 60 شخصا حتفهم بسبب الأمطار الغزيرة والثلوج في أفغانستان خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، حسبما أعلنت وزارة الكوارث الحكومية، الأربعاء13مارس2024.

تعاني أفغانستان من الجفاف بسبب شتاء جاف على نحو غير معتاد، لكن عادة ما تكون نهاية الموسم هي الوقت الذي تضرب فيه الأحوال الجوية السيئة القاتلة - وخاصة الفيضانات - المجتمعات المحلية.

وقال المتحدث باسم الوزارة جنان الصايق في بيان بالفيديو: "بسبب الثلوج والأمطار، استشهد للأسف 60 مواطنا وأصيب 23 شخصا" منذ 20 شباط/فبراير.

وأضاف أن نحو 1645 منزلا دمرت كليا أو جزئيا ونفوق نحو 178 ألف رأس من الماشية.

منذ انهيار الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة وعودة طالبان، تقلصت المساعدات الخارجية لأفغانستان بشكل كبير، مما قوض قدرة الدولة الفقيرة بالفعل على الاستجابة للكوارث.

وتعرض إقليم هرات الغربي، الذي لا يزال يعاني من سلسلة من الزلازل المدمرة في أكتوبر/تشرين الأول، لفيضانات مفاجئة بعد هطول أمطار غزيرة منذ مساء الاثنين.

وقال مسؤول إدارة الكوارث عبد الظاهر نورزاي للصحفيين إن خمسة أفراد من نفس الأسرة لقوا حتفهم يوم الثلاثاء عندما انهار سقف منزلهم في مدينة هيرات عاصمة المقاطعة.

وأضاف أن البيانات الأولية أظهرت أن نحو 250 منزلا دمرت وغمرت المياه مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، مضيفا أن المساعدات ستبدأ في الوصول يوم الخميس.

وقال إمام المنطقة نقيب الله لوكالة فرانس برس إن المنزل الذي انهار على أقاربهم الخمسة، مثل العديد من المنازل الأخرى في المنطقة، تعرض لأضرار في سلسلة من الزلازل قبل خمسة أشهر.

وأدت الزلازل الثلاثة التي بدأت في 7 تشرين الأول/أكتوبر إلى مقتل ما يقرب من 1500 شخص وتدمير حوالي 30 ألف منزل كليًا أو جزئيًا، وفقًا للأمم المتحدة.

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي