"أوبنهايمر" ينال جائزة "ساغ" الكبرى

ا ف ب - الأمة برس
2024-02-25

الممثل كيليان ميرفي على هامش احتفال توزيع جوائز "ساغ اووردز" في لوس أنجليس بتاريخ 24 شباط/فبراير 2024 (ا ف ب)

فاز فيلم "أوبنهايمر" السبت 24-2-2024 بالمكافأة الأبرز في احتفال توزيع جوائز "ساغ أووردز" التي تمنحها نقابة ممثلي الشاشة في هوليوود، وتشكل نتائجها عادة مؤشراً مهماً إلى ما ستكون عليه نتائج السباق إلى الأوسكار.

وعُرض احتفال توزيع جوائز "ساغ أووردز" للمرة الأولى هذا العام عبر منصة نتفليكس، مما منحه مزيداً من الانتشار خصوصًا أنّ منصة البث التدفقي تضم 260 مليون مشترك.

وقد حضر الدورة الثلاثين من هذه الحفلة عدد كبير من أعضاء نقابة "ساغ أفترا" الذين فازوا في كانون الأول/ديسمبر بقضيتهم ضد استوديوهات هوليوود بعد أشهر عدة من الإضراب.

وفاز فيلم "أوبنهايمر" بجائزة "أفضل طاقم" هي المكافأة الأبرز التي تُمنح في "ساغ أووردز".

وسبق أن حصد الفيلم الذي أخرجه كريستوفر نولان جوائز بارزة في "غولدن غلوب" و"كريتيكس تشويس اواردز" و"دي جي ايه" و"بافتا" البريطانية.

وخلال السنوات الأخيرة، فازت أفلام "باراسايت" (2020) "كودا" (2022) و"إفريثينغ إفريوير آل آت وانس" (2023) التي كانت نالت هذه الجائزة، بأوسكار أفضل فيلم.

وفاز كذلك "أوبنهايمر" الذي يتناول في ثلاث ساعات سيرة حياة مبتكر القنبلة النووية، بجائزة أفضل ممثل لكيليان ميرفي الذي يؤدي دور ج. روبرت أوبنهايمر وجائزة أفضل ممثل مساعد لروبرت داوني جونيور الذي يؤدّي دور منافس العالِم.

وقال الممثل كينيث براناه نيابة عن طاقم العمل "أشكركم لإعطائي دوراً بارزاً في هذا الفيلم الذي يحظى بأهمية كبيرة".

وذكّر براناه الحاضرين بأنّ أفراد طاقم العمل غادروا العرض الأول للفيلم في لندن في منتصف تموز/يوليو الفائت، تعبيرًا عن تضامنهم مع الممثلين الذين كانوا يستعدون لبدء الإضراب.

وقال "غادرنا السجادة الحمراء ولم نشاهد الفيلم في تلك الليلة. سلكنا آنذاك بسعادة مسار التضامن معكم".

وبعد 118 يوماً من الإضراب، أنهى الممثلون في هوليوود هذا التحرك إزاء التوصل في كانون الأول/ديسمبر إلى اتفاق مع الاستوديوهات ينص على زيادة كبيرة في رواتبهم وتحديد ضمانات في مسألة استخدام الذكاء الاصطناعي.

وقالت رئيسة نقابة الممثلين فران دريشر "لقد صمدتم في أطول إضراب بتاريخ نقابتنا بشجاعة وقناعة".

ليلي غلادستون فائزة

يصوّت العديد من الممثلين في جوائز "ساغ" كذلك في عملية منح جوائز الأوسكار المرتقبة في العاشر من آذار/مارس.

وفي السباق على أكثر جائزة مرغوبة في السينما الأميركية، انتصر "أوبنهايمر" في المنافسة ضد "باربي" و"كيليرز أوف ذي فلاور مون" و"أميركان فيكشن" و"ذي كالر بربل".

ونالت ليلي غلادستون جائزة "ساغ" في فئة أفضل ممثلة، عن دورها في فيلم "كيلرز أوف ذي فلاور مون"، متغلبة على منافستها الرئيسية إيما ستون بطلة فيلم "بور ثينغز".

وفازت دافين جوي راندولف بجائزة أفضل ممثلة مساعدة في فيلم "وينتر بريك" بعدما فازت في جائزة "بافتا" عن الدور نفسه.

ومُنحت المغنية والممثلة باربرا سترايسند (81 عاما) جائزة فخرية عن مجمل أعمالها.

وعلى صعيد المسلسلات التلفزيونية، فاز "ذي بير" بجائزة أفضل طاقم عمل لمسلسل كوميدي، و"ساكسيشن" بجائزة أفضل طاقم عمل لمسلسل درامي.

ونال بيدرو باسكال جائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي تلفزيوني عن "ذي لاست اوف آس".

أما إليزابيث ديبيكي فحصلت على جائزة أفضل ممثلة لتجسيدها شخصية الأميرة ديانا في "ذي كراون".

وتمثل نقابة "ساغ-أفترا" قرابة 120 ألف عامل في الإعلام والتلفزيون بينهم أسماء هوليوودية بارزة.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي