بطولة ألمانيا: ليفركوزن يتفادى خسارة أولى بتعادل مع دورتموند

ا ف ب – الأمة برس
2023-12-04

لاعبو بوروسيا دورتموند يحتفلون بعد تسجيل المدافع النروجي يوليان ريرشون الهدف الافتتاحي في مرمى باير ليفركوزن في 3 كانون الأول/ديسمبر 2023 (ا ف ب)

ليفركوزن - تفادى باير ليفركوزن متصدر الدوري الالماني لكرة القدم خسارة أولى له هذا الموسم بتعادله مع ضيفه بوروسيا دورتموند 1-1 الاحد في المرحلة الثالثة عشرة.

وكان دورتموند البادىء بالتسجيل عبر مدافعه النروجي يوليان ريرشون في الدقيقة الخامسة، وعادل ليفركوزن عبر مهاجمه النيجيري فيكتور بونيفايس (79).

وحافظ ليفركوزن على سجله خاليا من الهزائم في مبارياته الـ 13، فحقق 11 فوزا، منها 8 تواليا، مقابل تعادلين (أمام بايرن ميونيخ 2-2 ودورتموند) في أفضل بداية لاحد الفرق في الدوري، رافعاً رصيده في الصدارة إلى 35 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن بايرن ميونيخ حامل اللقب في المواسم الـ 11 الأخيرة والذي تأجلت مباراته مع ضيفه أونيون برلين التي كانت مقرّرة السبت، بسبب تساقط الثلوج بكثافة في مقاطعة بافاريا.

وبقي فريق المدرب الاسباني شابي ألونسو، المهيمن ايضاً على الساحة الاوروبية بتصدره لمجموعته في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بالعلامة الكاملة مع 5 انتصارات تواليا، من دون خسارة في 20 مباراة خاضها هذا الموسم في مختلف المسابقات، حيث حقق 18 فوزا مقابل تعادلين.

وتوجب على دورتموند الذي واجه منافسه العنيد مع فوز يتيم في مبارياته الأربع الاخيرة (تعادل وهزيمتان)، الخروج بالنقاط الثلاث من أجل تقليص فارق الـ 10 نقاط مع ليفركوزن، إلا ان رجال المدرب إدين ترزيتش فشلوا في تحقيق مبتغاهم وتراجعوا الى المركز الخامس بفارق نقطة لايبزيغ الفائز السبت على هايدنهايم 2-1.

-"انها نتيجة عادلة"-

قال ترزيتش في تصريحات لشبكة "دازون" للبث التدفقي "أعتقد أننا قدمنا مباراة جيدة، دخلنا المباراة بشكل جيد، وافتتحنا التسجيل. وعلى المستوى الدفاعي، قدمنا مباراة جيدة للغاية. إنها نتيجة عادلة، وعلينا أن ندرك ذلك".

وكان دورتموند فاز قبل خمسة أيام على ميلان الإيطالي 3-1 ما شرّع أمامه باب ثمن النهائي في دوري أبطال أوروبا.

وافتتح دورتموند التسجيل في اول هجمة له بعد لعبة جماعية حين أرسل النمسوي مارسيل سابيتسر الكرة إلى نيكلاس فولكروغ داخل المنطقة وظهره إلى المرمى، فقاوم عودة احد المدافعين ومرر إلى ريرشون ليتخلص الأخير من السويسري غرانيت تشاكا ويخدع الحارس الفنلندي لوكاس هراديكي من مسافة قريبة على يمينه (5).

وهو الهدف الثالث للمدافع النروجي في الدوري هذا الموسم.

واعتقد ليفركوزن انه سيدخل غرفة تبديل الملابس متعادلا، إلاّ أن حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" ألغى هدف فلوريان فيرتز بداعي التسلل (45+1). في حين كان اهدر تشاكا فرصة بعد تسديدة بقدمه اليسرى مرت بمحاذاة مرمى الحارس السويسري غريغور كوبل (21).

في الشوط الثاني، قاوم دورتموند هجمات ليفركوزن الذي كاد يهز شباكه من فرصتين في الدقيقة 62، بعدما نجح الحارس كوبل في الخروج فائزا من صراعه مع الارجنتيني إزيكييل بالاسيوس لتصل الكرة إلى فيرتز ليسدد بقدمه اليسرى من 20 مترا تصدى لها الحارس مرة ثانية.

ورفض ليفركوزن الاستسلام، ليجد الطريق إلى شباك ضيفه بعد كرة طويلة من الحارس كوبل وصلت إلى العاجي أوديلون كوسونو في الوسط فانطلق بها ومرر إلى البديل باتريك شيك الخالي من الرقابة داخل المنطقة، ليحولها الاخير ارضية إلى الشاب بونيفايس الذي تابعها بسهولة في الشباك (79). 

وهو الهدف الثامن للمهاجم بونيفايس إضافة إلى 5 تمريرات حاسمة في الدوري هذا الموسم، كما سجل 4 أهداف في "يوروبا ليغ" التي كان توج أفضل هداف فيها الموسم الماضي.

-"علينا أن نكتفي بالتعادل"-

قال فيرتز بعد نهاية المباراة لشبكة "دازون" إنه وفريقه "لا نشعر بالرضى من هذه المباراة، حتى لو نجحنا في تحقيق التعادل. عندما نرى كيف سارت مجريات هذه المباراة، كنا نأمل في الأفضل وكان ينبغي أن نفعل ما هو أفضل. علينا أن نكتفي بالتعادل".

وفشل دورتموند في تجديد فوزه على ليفركوزن، بعدما كان إلى جانب أوغسبورغ، الوحيد الذي ألحق به هزيمتين في "بوندسليغا" الموسم الماضي (1-0 ذهابا و2-0 إيابا).

وزاد فرايبورغ من محن ماينتس وصيف القاع بفوزه عليه 1-0، سجله النمسوي ميكايل غريغوريتش (70).

وتجمد رصيد ماينتس الذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة (تعادلان وهزيمة)، عند 8 نقاط في المركز السابع عشر قبل الاخير، فيما رفع فرايبورغ رصيده إلى 18 نقطة في المركز الثامن.

وحقق أوغسبورغ فوزه الاول بعد ثلاثة تعادلات تواليا وجاء على حساب ضيفه أينتراخت فرانكفورت 2-1.

وتقدم أوغسبورغ بهدفي الفنلندي فريدريك ينسن (34) والبرازيلي إياغو أمارال بوردوشي (58)، قبل أن يهدي فرانكفورت هدف تقليص الفارق بالنيران الصديقة بعد خطأ من حارس مرماه فين داهمن (78).

ورفع أوغسبورغ رصيده إلى 17 نقطة في المركز التاسع، متأخرا بفارق نقطة عن فرانكفورت السابع الذي مُني بخسارته الثانية توالياً والثالثة هذا الموسم وتساوى مع فرايبورغ الثامن.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي