بطولة إنكلترا: ليفربول ينتزع نقطة من أرض سيتي وهالاند الأسرع في تسجيل 50 هدفاً

ا ف ب – الأمة برس
2023-11-25

بات هالاند أسرع لاعب يصل إلى حاجز الخمسين هدفاً في البرميرليغ (ا ف ب)

مانشستر - أنهى ليفربول سلسلة من 23 انتصاراً متتالياً لمانشستر سيتي على أرضه، عندما عادله في آخر عشر دقائق 1-1 السبت ضمن المرحلة الثالثة عشرة من بطولة إنكلترا في كرة القدم، في مباراة اصبح فيها هداف سيتي النروجي إرلينغ هالاند أسرع لاعب يصل إلى حاجز الخمسين هدفاً في البرميرليغ.

وكان سيتي فاز في 23 مباراة متتالية على أرضه في جميع المسابقات منذ 31 كانون الأول/ديسمبر الماضي، لكن ليفربول الذي خاض معه معارك ضارية في موسمي 2019 و2022 عاد بنقطة رغم اخفاقه بتحقيق الفوز الأول على ملعب الاتحاد في الدوري منذ 2015.

وهزّ هالاند الشباك في الدقيقة 27، رافعاً رصيده إلى 50 هدفاً في 48 مباراة، محطّماً رقم الدولي السابق أندي كول الذي وصل إلى هذا الرقم في 65 مباراة.

كما عزّز هالاند (23 عاماً) صدارته لترتيب الهدافين (14)، بفارق أربعة أهداف عن المصري محمد صلاح الذي اخفق بهزّ الشبك مع ليفربول.

لكن مدافع ليفربول ترنت ألكسندر-أرنولد خطف نقطة للزوار في نهاية المباراة (80)، ليبقي على فارق النقطة مع سيتي (29) الذي قد يخسر صدارته بحال فوز أرسنال في وقت لاحق على أرض برنتفورد.

على ملعب الاتحاد، أجرى الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي حامل اللقب في آخر ثلاثة مواسم، تغييراً وحيداً على تشكيلة تعادلت على أرض تشلسي 4-4 في مباراة مشوّقة، فحلّ المدافع الهولندي نايثن أكيه بدلاً من الكرواتي يوشكو غفارديول بعد تعرضه لاصابة بسيطة، كما غاب الجناح جاك غريليش بسبب المرض.

أما الالماني يورغن كلوب الذي احتج على الوقت المبكر للمباراة بعد فترة التوقف الدولية، فاستفاد من عودة لاعب الارتكاز الأرجنتيني أليكسيس ماك أليستر من الايقاف ليحلّ بدلاً من الياباني واتارو إندو. وفيما عاد كورتيس جونز من اصابة بفخذه، جلس الهولندي كودي خاكبو على مقاعد البدلاء.

ودانت أفضلية بسيطة لسيتي في الشوط الأول. بعد خطأ بالتسديد من حارس ليفربول البرازيلي أليسون بيكر ومجهود فردي على الجهة اليسرى من أكيه وتراخ دفاعي، وصلت الكرة إلى هالاند أطلقها زاحفة في الشباك (27).

في الشوط الثاني، كاد سيتي يسجّل الثاني، لكن الأرجنتيني الشاب خوليان الفاريس أهدر بعد تمريرة من الموهوب البلجيكي جيريمي دوكو (53).

ضخّ بعدها كلوب دماء جديدة مطلع الشوط الثاني عبر الدفع بالكولومبي لويس دياس والهولندي راين خرافنبرخ بدلاً من البرتغالي ديوغو جوتا وجونز، ثم خاكبو بدلاً من المجري دومينيك سوبوسلاي.

أثمرت التغييرات بالتعادل عبر الدولي أرنولد، إذ سجّل أول هدف له هذا الموسم بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة إلى يمين البرازيلي إيدرسون، بعد تمريرة من صلاح (80).









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي