وزير الخارجية الصيني: الخطوات "العاجلة" مطلوبة لتخفيف أزمة غزة  

أ ف ب-الامة برس
2023-11-20

 

 

   وزير الخارجية الصيني وانغ يي يحضر اجتماعًا مع وزراء خارجية الدول العربية والدول ذات الأغلبية المسلمة في دار ضيافة دياويوتاي في بكين في 20 نوفمبر 2023 (أ ف ب)   بكين: قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الاثنين20نوفمبر2023، إنه يتعين على العالم "التحرك بشكل عاجل" لتهدئة الحرب بين إسرائيل وحماس، وذلك خلال استضافته دبلوماسيين من الدول العربية والدول ذات الأغلبية المسلمة في بكين. 

وصل وفد من وزراء خارجية السلطة الفلسطينية وإندونيسيا ومصر والمملكة العربية السعودية والأردن إلى بكين هذا الأسبوع لإجراء محادثات تهدف إلى "تهدئة" الصراع الفلسطيني الإسرائيلي الحالي.

وقال وانغ للوزراء في دار ضيافة الدولة دياويوتاي في العاصمة الصينية "دعونا نعمل معا لتهدئة الوضع في غزة بسرعة واستعادة السلام في الشرق الأوسط في أقرب وقت ممكن".

وقال وانغ للمندوبين، ومن بينهم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إن "كارثة إنسانية تتكشف في غزة".

وقال إن "الوضع في غزة يؤثر على جميع البلدان في جميع أنحاء العالم، ويشكك في الحس الإنساني بالصواب والخطأ وفي الحد الأدنى للإنسانية".

وأضاف كبير الدبلوماسيين في بكين: "يجب على المجتمع الدولي أن يتحرك بشكل عاجل، ويتخذ إجراءات فعالة لمنع انتشار هذه المأساة".

وتعهدت إسرائيل بتدمير حماس في هجمات 7 أكتوبر/تشرين الأول التي تقول إنها أسفرت عن مقتل 1200 شخص، معظمهم من المدنيين، واحتجاز 240 رهينة، في أسوأ هجوم على الإطلاق على البلاد.

وتقول حكومة حماس في غزة إن ما لا يقل عن 13 ألف شخص قتلوا في القصف الجوي الإسرائيلي المتواصل والعمليات البرية، بينهم آلاف الأطفال.

- 'اصدقاء جيدون' -

وفي أعقاب اندلاع الحرب الشهر الماضي، دعا المسؤولون الصينيون، بمن فيهم وزير الخارجية وانغ، إلى وقف فوري لإطلاق النار و"تهدئة" الوضع.

وكانت الصين تاريخياً متعاطفة مع الفلسطينيين وداعمة لحل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقد سعت هذا العام إلى لعب دور أكبر في الشرق الأوسط، وتسهيل التقارب التاريخي بين المملكة العربية السعودية وإيران وإرسال مبعوث إلى المنطقة للدفع من أجل وقف إطلاق النار في الصراع بين إسرائيل وحماس.

وقال وانغ للدبلوماسيين يوم الاثنين إن بكين "صديق جيد وشقيق للدول العربية والإسلامية".

وقال "لقد دافعنا دائما بقوة عن الحقوق والمصالح المشروعة للدول العربية والإسلامية، ودعمنا دائما بقوة جهود الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه ومصالحه الوطنية المشروعة".

وأضاف أن "الصين تقف بقوة مع العدالة والإنصاف في هذا الصراع".

واتهم وزير خارجية السلطة الفلسطينية رياض المالكي إسرائيل بالسعي إلى "إنهاء وجود الشعب الفلسطيني على ما تبقى من أرضه التاريخية".

وقال الأمير فيصل بن فرحان، كبير الدبلوماسيين السعوديين، إن الرياض "تسعى إلى مزيد من التعاون مع أصدقائنا في الصين" بهدف "العمل على إنهاء هذه الأزمة وهذا الوضع الخطير في أسرع وقت ممكن".

 









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي