بطولة إيطاليا: روما يتجنب سقوطاً تاريخياً أمام ليتشي ويفوز في الوقت القاتل

ا ف ب - الأمة برس
2023-11-06

الارجنتيني باولو ديبالا (رقم 21) والبلجيكي روميلو لوكاكو (رقم 90) خلال مباراة روما وضيفه ليتشي في الدوري الإيطالي لكرة القدم. روما في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2023 (ا ف ب)

تجنب روما سقوطاً تاريخياً أمام ليتشي وحول تأخره حتى الوقت بدل الضائع الى فوز 2-1 الأحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو باحثاً عن تعويض خسارته في المرحلة الماضية أمام إنتر (0-1) الذي أوقف مسلسل انتصاراته المتتالية عند خمس مباريات على الصعيدين المحلي والقاري.

لكن ليتشي بدا في طريقه لتحقيق المفاجأة في الملعب الأولمبي وتحقيق فوزه الأول في أرض "جالوروسي" منذ تغلبه عليه 3-2 في 20 نيسان/أبريل 1986، وذلك بعد تقدمه بهدف السويدي بونتوس ألمكفيست في الدقيقة 71 من اللقاء الذي بدأه روما بإهدار ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة عبر البلجيكي روميلو لوكاكو الذي اصطدم بتألق الحارس فلاديميرو فالكوني.

إلا أن البديل الإيراني سردار أزمون أعاد الأمل لنادي العاصمة الذي استعاد خدمات الأرجنتيني باولو ديبالا بعد شهر من الغياب بسبب الإصابة، بإدراكه التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بكرة رأسية، قبل أن يعوض لوكاكو ركلة الجزاء الضائعة بخطفه هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وقال مورينيو لشبكة "دازون" للبث التدفقي "كانت مباراة مجنونة. كان بالإمكان أن تذهب بأي اتجاه. لكنها ذهبت لصالحنا".

وكان البرتغالي سعيداً بعودة ديبالا الذي مرر كرة الهدف التاسع للوكاكو بقميص روما في جميع المسابقات، قائلاً "من الواضح أن باولو هام بالنسبة لنا. لقد تحدثت اليه ورغم اعتقادي أن من الأفضل له البقاء هنا وعدم السفر (لمواجهة سلافيا براغا الخميس في يوروبا ليغ) من أجل التحضر للأسبوع المقبل، قال لي إنه يريد القدوم معنا".

وبإهداره فوزه الأول منذ 22 أيلول/سبتمبر حين تغلب على جنوى 1-0 في المرحلة الخامسة، تجمد رصيد ليتشي عند 13 نقطة في المركز الحادي عشر عوضاً عن التقدم على روما الذي بات ثامناً بنقاطه الـ17.

وواصل كالياري صحوته بفوزه على ضيفه جنوى 2-1، ليترك بذلك منطقة الهبوط الى الدرجة الثانية.

وانتظر كالياري حتى المرحلة الماضية كي يحقق فوزه الأول للموسم وجاء على حساب ضيفه فروزينوني 4-3 في مباراة مجنونة قلب فيها الطاولة على ضيفه بعدما تخلف 0-3، ثم أضاف فوزاً ثانياً الأربعاء في مسابقة الكأس المحلية على حساب مضيفه أودينيزي 2-1 بعد التمديد، وذلك بعدما كان متخلفاً حتى الدقيقة 80 قبل أن ينقذه نيكولا فيولا بهدف التعادل.

وعاد فيولا ليلعب دوراً محورياً الأحد في فوز فريق المدرب كلاوديو رانييري بعدما دخل من مقاعد البدلاء ليمنحه التقدم في الدقيقة 48 قبل أن يرد الضيوف بهدف الإيسلندي ألبرت غودمونسون (51).

لكن البديل الآخر غابريال زابا قال كلمته وأهدى أصحاب الأرض هدف التقدم والفوز في الدقيقة 69، رافعاً رصيدهم الى 9 نقاط في المركز السادس عشر، بفارق نقطة خلف جنوى الخامس عشر الذي مني بهزيمته السادسة للموسم والأولى أمام منافسه في آخر سبع مواجهات بينهما.

وحقق مونتسا فوزه الثاني هذا الموسم خارج الديار، بعد أول ضد ساسوولو (1-0) في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، وجاء على حساب هيلاس فيرونا 3-1 بفضل ثنائية للورنتسو كولومبو (41 و73) وهدف للوكا كالديرولا (84)، فيما كان هدف المضيف متأخراً من نصيب مايكل فولورونشو (86).

وبالفوز الرابع للموسم، رفع مونتسا رصيده الى 16 نقطة في منتصف الترتيب، فيما تجمد فيرونا عند 8 نقاط بعد تلقيه الهزيمة السابعة للموسم.

ويلعب لاحقاً فيورنتينا مع يوفنتوس.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي