حسب الخبراء.. هذه أفضل الأوقات لتناول العشاء

زهرة الخليج - الامة برس
2023-10-28

حسب الخبراء.. هذه أفضل الأوقات لتناول العشاء (زهرة الخليج)

نسمع الكثير من النصائح حول ضرورة عدم تناول العشاء في وقتٍ متأخرٍ من الليل، أو تجنب بعض الأطعمة قبل الذهاب إلى السرير، والبحث عن خياراتٍ أكثر صحة، ما يجعل الكثيرين يتساءلون عن الوقت المناسب لذلك، ومتى يمكنهم تناول وجبتهم الأخيرة في اليوم.

لكن، اتضح أن الإجابة على هذا السؤال أقل وضوحًا مما قد تعتقدين، إذ إنه لا يوجد وقت محدد يناسب الجميع؛ وإنما يعتمد الأمر عليك، وعلى احتياجاتك الصحية المحددة. لذا، قبل أن تلغي خططكِ، أو تعدلي موعد تناول عشائك، إليكِ ما يقوله الخبراء حول أفضل وقت لهذا.

الأمر يعتمد على كل شخص، حيث إن العوامل المختلفة، مثل: العمر ونمط الحياة، تلعب دوراً في معرفة متى يمكنكِ تناول وجبتكِ الأخيرة في اليوم. على سبيل المثال، إذا كنتِ تعملين بنظام الورديات، فإن توقيت تناول الطعام الخاص بك سيكون مختلفاً.

لكن كقاعدة عامة، يوصي الخبراء بتناول الطعام خلال ساعتين من الاستيقاظ، وتناول شيء ما كل ثلاث إلى أربع ساعات، بينما تشير بعض الدراسات إلى أن تناول الطعام بين الساعة الـ5 مساءً، والـ7 مساءً، مفيد للصحة العامة، وإذا كان ذلك لا يتناسب مع جدولك الزمني، فحاولي التوقف عن تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل، لتجنب بعض المشاكل الصحية مثل الارتجاع الحمضي.

هناك عوامل مختلفة، تجب مراعاتها عند محاولة إنشاء جدول لتناول الطعام يمكنكِ الالتزام به، إذ إن طريقة عملك، ومستوى الجوع، والأدوية، والأنشطة اليومية، وعادات نمط الحياة الأخرى يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند معرفة موعد تتناولك أي وجبة.

ومن المثالي تناول الطعام كل ثلاث إلى أربع ساعات، مع فترة ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل موعد النوم، وتذكري أن الأهم من التوقيت هو اتخاذ خيارات صحية، حيث يرتبط تناول عشاء صحي بفوائد كثيرة، بما في ذلك: استقرار نسبة السكر في الدم، والحفاظ على الوزن، وتحسين النوم.

علاوةً على ذلك، فإن تناول العشاء مبكراً قد يفيد أولئك الذين يعانون بعض المشاكل الهضمية والصحية، مثل: الارتجاع الحمضي، أو حرقة المعدة المزمنة، إذ إن تناول العشاء في وقتٍ مبكر يسمح بالهضم الكامل قبل الاستلقاء.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي