بطولة فرنسا: قمة العملاقين المتعثرين مرسيليا وليون في الواجهة بنكهة إيطالية

ا ف ب - الأمة برس
2023-10-27

مدرب ليون الإيطالي فابيو غروسو خلال المباراة ضد لوريان في ملعب غروباما في الدوري الفرنسي في الثامن من تشرين الاول/أكتوبر 2023 (ا ف ب)

يستعدّ ليون، حامل اللقب سبع مرات ومتذيّل ترتيب الدوري الفرنسي لكرة القدم راهناً، لمواجهة مضيفه مرسيليا على ملعب "فيلودروم" الأحد، في قمة بنكهة إيطالية ضمن المرحلة العاشرة.

لم يذق ليون، حامل اللقب سبع مرات، طعم الفوز منذ بداية الموسم ودفع مدربه لوران بلان ثمن النتائج المخيبة فأقيل عقب السقوط أمام باريس سان جرمان في المرحلة الرابعة وكان الثالث له في مبارياته الاربع الاولى في الدوري، فتعاقد مع الإيطالي فابيو غروسو بطل مونديال 2006.

لم تكن حال غروسو أفضل من بلان وكسب نقطتين فقط من أصل 15 آخرها خسرها أمام كليرمون فيران وصيف القاع.

من جهته، كسب مرسيليا، ثالث أفضل المتوجين في تاريخ الدوري (9 ألقاب)، ثلاث مباريات فقط في تسع مراحل وأقال بدوره مدربه الاسباني مارسيلينو وعوضه بالايطالي جينارو غاتوزو المتوّج بدوره بلقب مونديال 2006.

قاد غاتوزو مرسيليا في خمس مباريات في مختلف المسابقات وخسر مرتين آخرها أمام جاره نيس 0-1 أدت إلى تراجعه إلى المركز التاسع.

وقال غروسّو بعد الخسارة أمام كليرمون فيران: "لدينا ما يكفي من المباريات للارتقاء مجددًا، ولكن لدينا أيضًا الجودة للقيام بذلك. يجب وضع أولئك الذين لا يؤمنون بذلك جانبًا".

وأضاف "لا يمكننا الاستسلام. سأبذل قصارى جهدي لإيجاد طرق لإخراج الفريق من هذا الوضع. أشعر أن لدينا القدرة على القيام بذلك".

وتابع "أحاول منح الفرص للاعبين المتميزين في التدريبات. يكون الأمر صعبًا عندما لا يبذل اللاعبون الذين يحصلون على فرصة كل ما لديهم على أرضية الملعب".

في المقابل، قال غاتوزو عقب السقوط امام نيس "كنا نستحق شيئًا أفضل هذا المساء، لكننا متأكدون من أننا نسير في الطريق الصحيح. نشعر بخيبة أمل".

كان غاتوزو محقا في كلامه الى حد ما كون فريقه حقق الخميس فوزاً مستحقاً على ضيفه آيك أثينا اليوناني (3-1) في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، وهو ما يريد المدرب الإيطالي البناء عليه ضد ليون.

قمة ليل وموناكو

ويتطلع بريست، مفاجأة الموسم، إلى إنهاء سلسلة ثلاث مباريات دون فوز، عندما يستضيف باريس سان جرمان الثالث وحامل اللقب.

وتراجع بريست إلى المركز الخامس بعد تعادلين وهزيمة واحدة هذا الشهر، بعدما تربع قمة الترتيب بعد ست مباريات.

لكن مهمة بريست لن تكون سهلة أمام حامل اللقب الذي استعاد الكثير من بريقه عقب فوزه الكبير على ضيفه ميلان الإيطالي 3-0 الأربعاء في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويتطلع النادي الباريسي الى فوزه الثالث توالياً محلياً من أجل الانقضاض على الصدارة أو المركز الثاني على الأقل، كون موناكو المتصدر تنتظره رحلة صعبة إلى ليل لمواجهة فريقها صاحب المركز الرابع.

وسيكون قائد سان جرمان الدولي البرازيلي ماركينيوس على موعد مع مباراته الـ419 بألوان النادي، في حال لعب ضد بريست. أمام ستراسبورغ السبت الماضي على ملعب بارك دي برانس (3-0)، تخطى المدافع البرازيلي لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي المنتقل الى صفوف العربي القطري بعد 416 مباراة باللونين الأحمر والأزرق.

ويبدو ماركينيوس مرشحا بقوة لتجاوز حامل الرقم القياسي المطلق، جان مارك بيلورجيه (435 مباراة)  بحلول نهاية الموسم.

ويدافع ماركينيوس عن ألوان باريس سان جرمان منذ عام 2013، ولم يقتصر دوره على الدفاع بشكل جيد فقط بل هز الشباك 38 مرة.

ويحتل موناكو الصدارة بفارق نقطة واحدة أمام نيس المرشح إلى الانفراد بها ولو مؤقتا عندما يحل ضيفا على كليرمون فيران السابع عشر قبل الاخير الجمعة.

ويعلم فريق الإمارة أن فوزه الرابع على التوالي سيبقيه في القمة لأسبوع آخر.

وشهدت مباراة الفريقين في ليل العام الماضي سبعة أهداف حيث حقق صاحب الارض فوزًا مثيرًا 4-3 على أرضه بفضل ثنائية ريمي كابيلا.

ويعول موناكو على تألق لاعب وسطه الدولي الروسي ألكسندر غولوفين حيث سجل أربعة أهداف في ثماني مباريات، وهي نسبة نادرة بالنسبة للاعب خط وسط. الأحد الماضي، أنقذ الروسي نادي موناكو من خسارة مدوية أمام متز محولا تخلفه بهدف للسنغالي لامين كامارا في الدقيقة الرابعة، إلى فوز بثنائية سجلها بتسديدة في الزاوية العليا وركلة حرة.

لكن من مميزات موناكو أيضا في بداية هذا الموسم قوته الهجومية الضاربة التي سجلت 23 هدفا حتى الآن في أقوى خط هجوم في الدوري.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي