أسباب لأم الرأس من الخلف وعلاجات مجربة للتخلص منه

الجميلة - الامة برس
2023-10-17

أسباب لأم الرأس من الخلف وعلاجات مجربة للتخلص منه

يمكن أن يكون للصداع في الجزء الخلفي من رأسك عدد من الأسباب المختلفة؛ قد يكون فقط بسبب إصابة بسيطة أو يمكن أن يكون عرضًا ثانويًا لمشاكل أخرى في الجسم. يمكن أن يلعب نوع الألم وموقعه دورًا حاسمًا في تشخيص سبب الصداع.

يحدث الألم في الجزء الخلفي من الرأس في أغلب الأحيان بسبب صداع التوتر، وهو أمر شائع ولا يدعو للقلق عادةً. ومع ذلك، فإن آلام الصداع المفاجئة أو الشديدة أو المتكررة في هذه المنطقة من الجسم يمكن أن تكون علامة على وجود حالة كامنة خطيرة ويجب تقييمها من قبل الطبيب.

يسمى الألم الذي ينشأ في أي منطقة من الوجه أو الرأس أو الرقبة بالصداع. يمكن أن يكون هذا الألم خفيفًا أو شديدًا وموضعيًا في الوجه أو الجمجمة أو الرقبة. قد يترافق الصداع أحيانًا مع الغثيان أو القيء أو الدوخة. فيما يلي بعض أسباب ألم الرأس من الخلف.

يعد الصداع النصفي هو نوع شائع من الصداع يصيب الجزء الخلفي من الرأٍس والذي يبدأ غالبًا أثناء الطفولة ويزداد تكراره مع تقدم العمر وهو أكثر شيوعا  لدى الإناث. تشمل الأعراض ألمًا شديدًا على جانب واحد من الرأس في الأمام أو في الخلف مع غثيان وقيء واضطراب في الرؤية.

عادة ما يكون المرضى حساسين للضوء أو الضوضاء أو الرائحة كما أن مع ممارسة النشاط البدني يمكن أن يجعل الألم أسوأ وقد يستمر الألم لبضع ساعات إلى عدة أيام.تشمل الأسباب عادة للصداع النصفي في خلف الرأس الإجهاد العاطفي أو الجسدي، والعوامل البيئية، والتغيرات الغذائية وفي بعض الأحيان يمكن للأدوية (مثل حبوب منع الحمل) أن تسبب الصداع النصفي.
يشمل علاج الصداع النصفي استخدام المسكنات والراحة في غرفة مظلمة وعادةً ما ينصح الأطباء بتعديل نمط الحياة، والعلاج الهرموني، والأدوية المضادة للصداع النصفي مثل أدوية التريبتان لتقليل تكرار وشدة الصداع النصفي.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي